بعد انهيار رعاية الدوري سوداني ترفض اتهامات الاتحاد العام

قالت مصادر موثوقة إن صراعًا خفيًا بين رئيس اتحاد كرة القدم السوداني كمال شداد والمدير العام لشركة سوداني للاتصالات طارق حمزة أدى إلى انهيار اتفاق رعاية بطولة الدوري الممتاز.
وبحسب موقع ”باج نيوز” الإخباري فإنّ قيادي رفيع بالشركة سخر من الانتقادات التي توجّه إليهم فيما يتعلّق بالإيفاء بالمستحقات المتمثّلة في دفع ما تنص عليه العقود.
وأوضح المصدر لـ”باج نيوز” أنّه ليس من المنطقي أن تدفع الشركة والمنافسة تواجه مشاكل عدَّة، كما أن الأندية غير ملتزمة بارتداء الأزياء والاتحاد العام لم يفِ بما نصت عليه الاتفاقية.
وتوقفّت بطولة الدوري الممتاز منذ أبريل المنصرم بعد أن علّق الاتحاد العام لكرة القدم النشاط الرياضي بسبب الظروف التي تمرّ بها البلاد في الوقت الراهن.

اترك رد