تزامناً مع عيد الأضحى… ارتفاع كبير في أسعار التوابل وندرة بعض الأصناف

تقرير: تفاؤل العامري

تشهد أسواق التوابل بالأسواق مع اقتراب عيد الأضحى المبارك ارتفاع كبير جداً مع ندرة بعض الأنواع وسط تذمر المواطنين. وكشف التجار بسوق أم درمان عن أسباب ارتفاع الأسعار في الآونة الأخيرة بالإضافة إلى منع استيراد بعض أنواع البهارات التي لا تزرع بالسودان مشيرين إلى استقرار سعر الكسبرة والشمار باعتبار أنهما إنتاج محلي.
(1)
أشار الطاهر إسماعيل إلى ارتفاع سعر الثوم بشكل كبير جداً عما كان عليه لافتاً إلى عزوف أغلب الأسر عن شرائه بالإضافة إلى الفلفل لكثرة استهلاكهما خلال عيد الأضحى مؤكداً أن الأسعار غير ثابتة وأن الارتفاع جاء بعد ركود شهدته الأسواق منذ شهر رمضان وأن معظم التجار يعمل على الزيادة تعويضاً على فترة الركود التي شهدتها الأسواق.
(2)
نائلة عثمان تعمل بسوق أم درمان منذ عدة سنوات في بيع البهارات الجاهزة والدكوة، نائلة أكدت في حديثها لـ(كوكتيل) أن معظم التجار يعملون على استغلال الموسم لذا تجد الأسعار تختلف من تاجر لآخر مؤكدة أنها لا تنجرف وراء السوق بل تبيع بالشيء الذي يرضي ضميرها لافتة إلى أن لها زبائنها وتعمل في كثير من الأحيان إلى توصيل الطلبات إلى المنازل قائلة إن الدكوة هي عروس العيد التي لا يمكن الاستغناء عنها وأن سعرها يزيد الضعف.
(3)
أما الأمين الزين أشار إلى أن بهارات مشروب الشربوت هي الأغلى سعراً باعتبار أن الشربوت يمثل المشروب الرسمي بعيد الأضحي ولا يمكن الاستغناء عنه بالبيوت السودانية قائلاً إن رطل العرق الأبيض بلغ 100 ج وكذلك الأحمر أما الهبهان فشبه منعدم من الأسواق وأن وجد فسعره زاد عن الـ400 ج مشيراً إلى تراجع الوارد مبيناً أن المواطنين يشترون حسب الاستطاعة، فيما أكد عبدالباقي الخضر أن كثيراً من المواطنين أحجموا عن الشراء بسبب الظروف الاقتصادية الحالية وأن الشراء يكون للسلع الضرورية فقط قائلا إن مقارنة بالعام الماضي ومع اقتراب عيد الأضحى يمكننا القول أن السوق يشهد ركوداً وأن حركة الشراء تراجعت بشكل كبير تأثراً بالأوضاع الاقتصادية الراهنة.

اترك رد