بعد الصافرة.. تفاصيل “معركة النهاية” في لقاء ليفربول وليستر

مباراة ليفربول وليستر انتهت بمعركة بين اللاعبين

ترجمات – أبوظبي

بمجرد أن أطلق حكم اللقاء كريس كافاناه صافرة النهاية، فوجئ متابعو اللقاء الساخن بين ليفربول وليستر سيتي، في المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت، بمعركة داخل أرض الملعب.

وحسم ليفربول فوزا صعبا على ملعبه بنتيجة 2-1، بفضل هدف سجله جيمس ملنر من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدلا من الضائع، بعد لحظات مثيرة راجع خلالها الحكم مقاطع الفيديو للتأكد من صحة قراره.

لكن ما أن أطلقت صافرة النهاية حتى اشتبك عدد من لاعبي الفريقين، بعد “سلوك استفزازي” قام به أندي روبرتسون مدافع ليفربول تجاه الإسباني أيوزي بيريز لاعب وسط ليستر، حسبما قال براندن رودجرز المدير الفني للضيوف.

وأظهرت الكاميرات المعركة التي بدأت عندما جذب روبرتسون بيريز من قميصه، ليتدخل في الاشتباك عدد كبير من اللاعبين بينهم ملنر وآدم لالانا وفيرجل فان دايك من ليفربول، وجيمي فاردي وريكاردو بيريرا وحمزة تشودري من ليستر.

واستمرت المناوشات الكلامية بين بيريز وعدد من لاعبي ليفربول حتى غرف الملابس، حسبما كشفت صحيفة “مترو” البريطانية، ووفقا لرودجرز مدرب ليستر، فإن لاعبه “تعرض للاستفزاز”.

وقال رودجرز عقب اللقاء: “اللاعب أكد أنه روبرتسون دفعه أثناء احتفاله بعد صافرة النهاية. بيريز على الأرجح لم يكن يتوقع ذلك. كان منزعجا جدا وهذا أدى إلى معركة”.

وبالفوز الثامن على التوالي من أصل 8 مراحل، يتربع ليفربول على صدارة جدول الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 24 نقطة، مبتعدا بفارق 8 نقاط عن ملاحقه مانشستر سيتي، الذي يستضيف ولفرهامبتون، الأحد.

اترك رد