البرنامج الاسعافي للحرية والتغيير للثروة الحيوانية

(سونا)- أوصي البرنامج الاسعافي والسياسات البديلة لقوي الحرية والتغيير بإعادة مؤسسة تسويق الماشية واللحوم لنقل وتجارة الماشية وضبط أسواق الماشية واللحوم.

واشتمل برنامج قوي الحرية والتغيير لقطاع الثروة الحيوانية علي انشاء هيئة لسد الفجوة العلفية للاستفادة من المخلفات الزراعية والأعلاف الصناعية والاضافية والمركزة.
كما احتوى على إعادة تأهيل محجر بيطري بورتسودان لضمان تصدير حيوانات حية بالمواصفات العالمية، وإعادة تأهيل مصنع البان بركات التعاونية وجمعية البان كوكو التعاونية وتكرار النموذج في مناطق الكثافة الحيوانية والسكانية لجمع وبسترة وتعبئة الألبان الطازجة وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتقليل الاستيراد.
وركز المشروع علي مجانية الامصال والعقاقير للحفاظ على صحة القطيع وتأهيل مركز بحوث صحة الحيوان وتوطين صناعة الامصال، وتشجيع القطاع الخاص لإنشاء أسطول بري وبحري وجوي مبرد لنقل اللحوم والألبان والخضر والفاكهة الى مناطق الاستهلاك والصادر وتقليل هدر الاغذية.
وفي مجال الأسماك والدواحن ركز المشروع على تشجيع وتحفيز القطاع الخاص والجمعيات التعاونية لصيد وجمع وحفظ الأسماك للاستهلاك المحلي والصادر للدول الافريقية والاروبية، وحل مشاكل إنتاج وصناعة الدواجن المتمثلة في ارتفاع تكلفة الإنتاج غير المبررة.
واهتم المشروع بالمدابغ وركز على إعادة وتأهيل المدابغ الحكومية لإنتاج الجلود وفقاً للمواصفات العالمية، اضافة الى توجيه بنك الثروة الحيوانية بعد إعادته للحكومة بتمويل صغار المنتجين في قطاع الثروة الحيوانية والسمكية، وتوجيه شركات التأمين لتغطية مخاطر القطاع في كل ولايات السودان.

اترك رد