مدير السياحة: هناك جهات مستفيدة من أزمات الحج والعمرة

الخرطوم:ابتهاج متوكل
شددت توصيات ورشة تقييم وتقويم عمرة العام 1440هـ، التأكيد على الدور السيادي للدولة في وضع التشريعات والخطط والإشراف والرقابة والتوعية والإرشاد، البداية المبكرة لأعمال العمرة وفقاً لمنشورات وزارة الحج والعمرة السعودية بداية كل عام هجري مع إكمال كافة التوثيقات والإجراءات اللازمة، وإلغاء كافة الرسوم غير المقننة والتي تفرض دون تقديم أي خدمة للمعتمر، مع تبسيط إجراءات تأشيرة الخروج من الإدارة العامة للجوازات وعدم ربطها بأي رسوم أو إجراء آخر وأن تكون الإجراءات الخاصة بالحصول علي التأشيرة إلكترونياً على أن تطبع من الوكالة مثل تأشيرة الدخول للسعودية، كما وجهت بعقد شراكات ذكية بين الوكالات العاملة في تفويج المعتمرين، إلى جانب إنشاء منصة إلكترونية من قبل شعبة وكالات السفر والسياحة لإدارة كافة إجراءات العمرة.
ووجه مدير السياحة الاتحادية عثمان الإمام، انتقادات حادة لشركاء الحج والعمرة، وقال إن الموسمين الماضيين شهدا أحداثاً مؤسفة (تدمي القلب وأخرى تثلج الصدر)، وارجع تكرار الأخطاء والسلبيات لوجود إقصاء لبعض الجهات والعمل بطريقة (إطفاء الحرائق)، مبيناً أنه تم تشخيص المشكلات وتحديد المعالجات، واعتبرها مكررة منذ ١٢عاماً، مؤكداً بأن هنالك جهات مستفيدة من هذه الأزمات، مشدداً على أن مكان (الجرح معروف) ولكن نحتاج الحل.
وأشار ممثل الإدارة العامة للحج والعمرة، د .محمد عبد الوهاب لارتفاع أعداد الوكالات لـ177 ، وقال إن هناك معوقات تواجه الوكالات تبرز في زيادة أعداد المعتمرين مع قلة النواقل البحرية وتذبذب أسعار التذاكر، وعدم تجاوب الشركات الناقلة لتنفيذ التذاكر الإلكترونية، واشتكى من انتشار الوسطاء في تذاكر وكروت الصعود، مشدداً على أن الشركات الناقلة لا تزال تتحصل على رسوم المغادرة من جدة، وطالب بإلغائها لضرورة تسهيل عمليات التحاويل المالية في عمرة 1441هجرية لتحقيق عمرة ناجحة، مع ضرورة إحكام التنسيق لكل الأطراف العاملة مع تفعيل الرقابة الإلكترونية وزيادة الإارشاد والتوعية وسط المعتمرين.
وأكدت مدخلات المشاركين، على ضرورة مواكبة التطور التقني الذي سيطبق في العمرة الحالية من قبل السعودية، المعتمدة على التقنية والسرعة وعمل الإجراءات إلكترونياً وتطبيق نظام الحجز الإلكتروني، ونوهنت إلى تسهيل إجراءات التحويلات المالية وإيجاد تحويل آمن، كما وجهت بالجلوس المبكر لحل مشكلة النواقل وتحديد رسوم موحدة لأسعار التذاكر البحرية والجوية لموسم كامل، دون تغيير مع إلغاء كرت الصعود وإلغاء رسوم المغادرة والرسوم غير المقنعة.

اترك رد