أمريكا تشكر السودان على وساطته بين الجنوبيين

واشنطن: وكالات
عبّرت واشنطن عن شكرها للسودان، إلى جانب كينيا ويوغندا، في التوسط بين أطراف النزاع في جنوب السودان والعمل على التقارب بين الرئيس سلفاكير وزعيم المعارضة د. رياك مشار، لكنها عبّرت في ذات الوقت عن أسفها لتأجيل الطرفين تشكيل الحكومة الانتقالية المحدد لها 12 نوفمبر.
وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكية لمكتب الشؤون الإفريقية، تيبور ناجي “نحن نشكر لقادة السودان، ويوغندا وكينيا سعيهم للتوسط بين الرئيس سلفاكير ومشار إبان الاجتماع الذي عقد في عنتبي، بيوغندا”.
لكن المسؤول الأمريكي أشار إلى أن بلاده “تشعر بخيبة أمل شديدة” من أن رئيس جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت وزعيم المعارضة رياك مشار قد أجلا تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في جنوب السودان، والمقرر لها 12 نوفمبر الجاري.
وقال ناجي في تغريدة نشرها أمس إن “عدم قدرة الزعيمين على الوفاء” بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية” في الموعد الذي اتفقا عليه يدعو إلى التشكيك في مدى ملاءمتهما لمواصلة قيادة عملية السلام في البلاد.

اترك رد