فتح الممرات وإيصال المساعدات الإنسانية بشمال دارفور

(سونا)- أصدر والي شمال دارفور اللواء ركن مالك الطيب خوجلي قرارا اليوم قضى ببدء العمل في تنفيذ الموجهات الجديدة في مجال العمل الانساني وبصورة فورية وذلك باتخاذ كافة الاجراءات والتدابير اللازمة لتسهيل وتسريع عمل المنظمات بكل المناطق بما في ذلك المناطق التي تحت سيطرة الحركات المسلحة وذلك إنفاذا لقرارات مجلس الوزراء الاتحادي الذي صدر في هذا الخصوص.

ووجه القرار بفتح الممرات وعمل كافة التسهيلات اللازمة لوصول المساعدات الانسانية للمناطق المستهدفة، وذلك بالتنسيق بين كافة الجهات الحكومية ذات الصلة لإزالة المعوقات لتسهيل وصول المساعدات الانسانية، كما نص القرار على ضرورة تسريع الإجراءات لتوصيل هذه المساعدات خاصة تلك التي ترتبط بالطوارئ ، والغى القرار العمل باذن التحرك القديم واستبداله بإخطار التحرك فقط، وإلغاء أختام الولايات والاكتفاء بختم المفوضية الاتحادية في الاخطارات الصادرة في الخرطوم، على أن تقوم الوكالات والمنظمات ومنسوبوها الذين تم منحهم الاخطارات بإيداع صورة منها لدى مكاتب المفوضية الولائية للعلم والاطلاع .

ووجه قرار الوالي منسقية العون الانساني بالولاية بمنح إخطارات التحرك لمنسوبي الوكالات والمنظمات الاجنبية العاملة بالولاية في ذات اليوم، كما وجه القرار بتطبيق الموجهات الخاصة بمرورالشاحنات والمركبات التي تحمل المساعدات الانسانية إلى داخل المناطق التي تسيطر عليها الحركات المسلحة، وتسهيل مهمة جميع المنظمات العاملة في مجال العمل الانساني بحميع أنحاء الولاية دون قيود أو معوقات .

اترك رد