شبكة الصحفيين تنظم موكب “تحرير الإعلام”

(سونا) – نظمت شبكة الصحفيين السودانيين اليوم أمام وزارة الثقافة والإعلام موكب “تحرير الإعلام” سلمت خلاله الوكيل الأول لوزارة الثقافة والاعلام رشيد سعيد مذكرة مطالبة فيها باتخاذ قرارات عاجلة بتشكيل لجنة تقصي حقائق لمراجعة ملكيات وأصول المؤسسات الإعلامية كافة على أن تتشكل من النائب العام والمراجع العام ووزارة العدل فضلاً عن صحفيبن يتم اختيارهم تعمل بالتنسيق مع وزارة الاعلام لإعلان تفاصيل المؤسسات الإعلامية.

وطالبت الشبكة في كلمتها التي تلاها عمرو شعبان بالإيقاف الفوري والكامل لكل المؤسسات الاعلامية التابعة للهيئات والجهات والمؤسسات العسكرية والأمنية، داعية لإعادة هيكلة مؤسسات الإعلام الرسمية وإعادة تأسيسها لصالح أن تكون مؤسسات خادمة للمجتمع تعكس مطالبه وتطلعاته وتعدده وقيمه قبل أن تكون خادمة للدولة أو الحكومة.

وأشارت الشبكة إلى أهمية الإعداد للمؤتمر الاعلامي العام لوضع استراتيجية أعلامية لخمسين عاماً من 2020 إلى 2070 .

وقال الأستاذ إسماعيل التاج ممثل تجمع المهنيين: “نريد إعلاما يساعد في البناء الديمقراطي والتحول الديمقراطي”. مشدداً على أهمية تفكيك كل مؤسسات المؤتمر الوطني الإعلامية .

جاء ذلك لدى مخاطبته الوقفة التي نفذتها شبكة الصحفيين السودانيين اليوم أمام وزارة الثقافة والإعلام “لتحرير الإعلام” .

وأكد التاج وقوفهم مع المذكرة بتفكيك الأجهزة الإعلامية لنظام المؤتمر الوطني حتى لا يتم هدم شعار الثورة “حرية سلام وعدالة” وأوضح أنه بدون تنفيذ بنود المذكرة، بندا بندا، لن يكون هناك إعلام ينبض بالثورة وبصوت الثورة وبقوة الثورة.

اترك رد