الشرطة: قدمنا “147” متهماً بتهم النهب وحمل السلاح للمحاكمة

الخرطوم: محمد أزهري

بدأت قوات الشرطة في فرض هيبة الدولة منذ ليلة أمس على خلفية اجتماع عاصف عقد أمس برئاسة المدير العام للشرطة الفريق أول “عادل بشائر” وضم أعضاء هيئة الإدارة ومكونات شرطة ولاية الخرطوم لتنفيذ قرارات حاسمة أصدرها وزير الداخلية مطلع الأسبوع الجاري، لفرض هيبة الدولة وفق القانون.
وقال مصدر لـ(السوداني) إن الاجتماع شدد على تنفيذ الخطة الأمنية الشتوية لحفظ الأمن وبسط هيبة الدولة وتحقيق شعار الحكومة المدنية بسيادة حكم القانون، وكشف المصدر عن أن الشرطة بدأت تنفيذ خطتها منذ ليلة أمس بتفتيش السيارات مستهدفة السلاح الأبيض والمخدرات وكل من يخالف القانون دون تهاون، وأضاف المصدر أن الخطة ستستمر يومياً بطريقة نوعية حتى لا تؤثر على حركة المرور، للقضاء على الجريمة.
في السياق كشف مدير شرطة محلية الخرطوم، اللواء عمر ميرغني عن القاء القبض على (١٧٠) متهماً، قدم (١٤٧) منهم لمحاكمات بتهم النهب وحمل السلاح، وأوضح في مؤتمر صحفي بدار الشرطة، أمس أن شرطة القسم الشرقي أوقفت (١٠٣) متهم ليلة وصبيحة أحداث ساحة الحرية، و (٣٠) متهما بالقسم الشمالي و(٣٧) بقسم السوق المحلي.
من جهته أفصح مدير دائرة الجنايات في شرطة ولاية الخرطوم، اللواء زين العابدين عثمان، عن حملات مكثفة، لجمع السلاح الأبيض والناري وأوكار العصابات النيقرز بالعاصمة السودانية الخرطوم، وقال إن المجلس السيادي وافق على خطة جمع السلاح الناري والأبيض، موضحاً أن الشرطة بدأت بشن حملات مكثفة لجمع السلاح الأبيض من المواطنين لأنه أصبح مهددا أمنيا لسهولة استخدامه في حالات النهب والسلب التي تحدث في المواقف والطرقات العامة، وأكد أن الشرطة قادرة على اقتحام أوكار العصابات المتفلتة والسيطرة عليها.
في السياق ذاته أكد الناطق الرسمي باسم الشرطة العميد د.عمر عبد الماجد أن الشرطة الآن في أقوى حالاتها وأضاف أنها لا تتهاون في حفظ الأمن وتحقيق الطمأنينة للمواطنين.

اترك رد