عراب الحكمة الانتقالية.. ما وراء الكواليس

الخرطوم: مشاعر أحمد

منذ أن تم تعيين د. عبدلله حمدوك رئيسًا للوزراء، وبدأت عملية اختيار الوزراء باتت المجالس السياسة تتداول حديثاً بين الشك واليقين عن دورٍ خفي يلعبه . الشفيع خضر العضو المفصول من الحزب الشيوعي السوداني -دور- في ترتيب المشهد السياسي السوداني بما في ذلك وضع البرامج وتشكيل الحكومة وترتيب كل صغيرة وكبيرة بما يؤهله عند البعض لوضعه في مرتبة “العراب” لحكومة حمدوك، إلى أن تداولت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يتحدث فيه د. الشفيع خضر عن علم حمدوك بزيارة عنتبي التي أثارت الجدل في الآونة الأخيرة، ليعيد هذا الفيديو مرةً أخرى حديث المجالس عن العلاقة التي تربط حمدوك بالشفيع.

إرادة المجتمع الدولي
وصف الشفيع بـ(الجندي المجهول) أو “العراب” لم يكن الأول من نوعه، فقد قيل عنهُ إبان مشاورات أديس أبابا أنه منقذُ التفاوض، وعقب تعثر الحكومة في بعض الملفات الهامة بدأ الانتقاد يلامسه عن بعد لجهة أنه المهندس لها.
في ذلك قال مصدر مقرب من الرجلين لـ(السوداني) إنه منذ البدء ارتبط اسم حمدوك بالشفيع، يبدو أن دور الشفيع الذي يظن البعض أنه مبالغ فيه، أكبر بكثير من هذا الظن، مشيرًا إلى أن البعض يرى الشفيع بقربه من الدوائر الخارجية، ربما يمثل إرادة المجتمع الدولي أو قوى الهيمنة داخله، ولذلك يتعاظم دوره الذي تفوق حتى على دور قوى الحرية والتغيير التي هي بمثابة الحاضنة السياسية للحكومة، مرجحا أن الرجل مقرب بصورة كبيرة من حمدوك الذي يريد حلولا للمشاكل الاقتصادية بصورة مرضي عنها في الخارج..
مصالح اقتصادية
من جانبه قالت مصادر لـ(السوداني) إن الرابط بين الرجلين  ليس أنهما من مفصولي الحزب الشيوعي فقط ، إنما تجمعها مصالح اقتصادية مع  آخرين أبرزهم “صلاح عوض والشيخ خضر، مؤيد صديق وقطان”، نسبة لارتباطهم بالمنظمات الدولية، كما أن لصلاح عوض مكتب استشارات دولية بالسودان، والجميع متعاونون معه لجهة أنهم عملوا بالخارج، موضحاً أن لقاءاتهم دائماً ما تكون في مزرعه صلاح عوض.
وكشفت المصادر عن أن العلاقة توترت في الآونة الأخيرة لجهة أن القوى السياسية اكتشفت أن الحكومة  يسيرها الشفيع لإرضاء المجتمع الدولي، من خلال سيطرته على مكتب رئيس الوزراء، و تحكمه في الترشيحات للمناصب الحكومية.
 النفي الرسمي
بالمقابل وتعليقا على فيديو الشفيع خضر كتب السكرتير الصحفي لمكتب رئيس الوزراء البراق النزير على حسابه الشخصي في “الفيسبوك” أن الشفيع خضر ليست له صفة رسمية  في مجلس الوزراء أو في مكتب رئيس الوزراء، وأن أي حديث يصدر منه فإنه يخصه، وأي حديث عن رئيس الوزراء والحكومة يكون عبر بيان رسمي منها.
مبعوث خاص
وفي وقت سابق من العام الماضي، وصل إلى جوبا الشفيع خضر مبعوثا خاصاً من رئيس مجلس الوزراء السوداني، وأجرى الشفيع محادثات مع رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، وقادة الجبهة الثورية، ورئيس الحركة الشعبية عبد العزيز آدم الحلو، تركزت حول بدء عملية السلام، برعاية الرئيس سلفا كير. وقالت الحركات المسلحة وقتها إن وفداً سيأتي للقائهم في جوبا من المجلس السيادي، بعد استقبالهم مبعوثاً خاصاً من رئيس الوزراء.
من هو الشفيع خضر؟
طبقًا للسيرة الذاتية للشفيع خضر تخرج في كلية طب جامعة الخرطوم من مواليد م،1952العام

متزوج وأب لعدد من الأبناء وله ابنة، مهتم بقضايا الشباب، شغفه في العمل السياسي النضالي جعله يركل مهنة الطب، مما جعلهُ أكثر إلماماً بالمنهج الماركسي، محللاً ومناقشاً وناقداً.

اترك رد