“الحرية والتغيير”: لا تفاوض مع “العسكري” وواشنطن تدعم السلطة المدنية

 

الخرطوم: عمرو شعبان

كشفت قوى إعلان الحرية والتغيير، عن أن نسبة التنفيذ الكلي للعصيان المدني الشامل بلغت 88% في القطاعات التي شملها التقييم، وأهمها الصحي والاستهلاكي والصناعي والنقل والتعليمي والاتصالات والإعلام والصحافة والخدمي؛ منوهة إلى أن انقطاع التواصل وصعوبة الحركة تسبب في عدم دخول قطاعات أخرى في التقييم. وأكد المتحدث باسم قوى الإعلان د.عمر أحمد في مؤتمر صحفي بدار الاتحادي المعارض، أمس، أن أسباب تعليق العصيان هي لجان العصيان نفسها عبر التقييم من القطاعات الحساسة متخذة قرار تجميده وفقا للتقارير الميدانية. من جانبه قطع عضو لجنة التفاوض مدني عباس مدني، بعدم التفاوض المباشر مع المجلس العسكري، منوها إلى أنهم أوصلوا رؤيتهم للمبعوث الأمريكي الذي أكد حرصهم على عدم انزلاق السودان لحرب أهلية، وأضاف: “نحن لسنا الطرف الذي ينزلق بالسودان لأن الثورة سلمية وستظل”، كاشفا عن أن المبعوث أكد لهم دعم واشنطن لسلطة مدنية في السودان عبر دعم المبادرة الإفريقية.

اترك رد