“السيادي” والحركات يتفقان على فتح الممرات الإنسانية وإطلاق سراح الأسرى

جوبا: وكالات

أعلن المستشار الأمني لرئيس دولة الجنوب توت قلواك عن توصل وفد المجلس السيادي والحركات المسلحة إلى اتفاق خارطة طريق تمهد للتفاوض، معلناً توصل الطرفين إلى اتفاق إعلان مبادئ.
وقال توت قلواك، بحسب “سكاي نيوز عربية” مساء أمس، إنه سيتم اليوم إعلان اتفاق المبادئ الذي تم التوصل إليه بين مجلس السيادة السوداني الحاكم وقادة الحركات المسلحة في جنوب السودان.
وأوضح أن جوبا ستستضيف مفاوضات السلام برعاية “إيقاد” وجيران السودان.
في السياق، نقلت “قناة الغد” عن قلواك، قوله إن الأطراف اتفقت علي خطوات تعزيز الثقة من بينها إلغاء الأحكام في حق قادة حركات الكفاح المسلح وفتح الممرات الإنسانية إضافة لإطلاق سراح الأسرى بجانب اتفاقهم على أن يبدأ التفاوض منتصف أكتوبر المقبل ولمدة ثلاثين يوماً.
من جانبه، قال عضو المجلس السيادي، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، إنّ المشاورات التي تجري في عاصمة جنوب السودان جوبا، تهدف إلى التوصل والاتفاق على خارطة طريق للسلام مع حركات الكفاح المسلح، وأكد أنها تسير بشكل بنّاء وجيد.
وأوضح حميدتي لقناة “الغد الإخبارية”، أن ما يجري في جوبا يؤسس لسلام نهائي وشامل في السودان.
وقال: “نتمنى أن نصل إلى اتفاق شامل وسلام نهائي خلال شهر واحد فقط بدلاً من 6″، وتابع: “دون سلام لا يتحقق الأمن أو التنمية”، وأضاف: “أنا شايف الـ(6) شهور كتيرة وممكن نصل للسلام في شهر”.

اترك رد