وزير الصناعة والتجارة يلتقي قيادات اتحاد أصحاب العمل

(سونا)- أوضح وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني خلال لقائه اليوم بقيادات اتحاد أصحاب العمل السوداني برئاسة سعود مأمون البرير رئيس الاتحاد في إطار اللقاءات التي ظلت تعقدها الوزارة هذه الأيام مع المختصين لإكمال رؤيتها للبرنامج الإسعافي، أوضح أن وزارته تتطلع خلال المرحلة الانتقالية لأن يكون لقطاع الأعمال بقطاعاته المختلفة دور مهم وبارز للمساهمة في تنفيذ البرنامج الاسعافي الذي اختطته الدولة للـ (200) يوم القادمة بجانب تحقيق اهداف الثورة السودانية المتمثلة في التنمية المستدامة وتشغيل الشباب وتمكين المرأة ووضعها في مركز اتخاذ القرار.

وأبان الوزير أنهم الآن أمام عهد جديد هو عهد الثورة السودانية لن يكون فيه رجال الأعمال بحوجة إلى تملك المسؤولين السياسيين أو الانتماء إلى مؤسساتهم السياسية، مؤكداً أن دورهم أكبر في تحقيق التنمية بجانب الربح وكذلك المسؤولية الاجتماعية بتشغيل الشباب خاصة في برامج مشروعات الصناعة التحويلية بجانب دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة، مضيفاً: “نتطلع لسودان جديد يكون فيه لكل قطاع القيام بدوره كاملاً في تحقيق التنمية بربوع البلاد”.

من جانبه أكد سعود مأمون البرير رئيس الاتحاد دعمهم لكافة برامج وخطط وزارة الصناعة والتجارة لتحقيق أهداف الثورة السودانية في التنمية، مشيراً إلى أن أي مشروع تنموي صناعي يحتاج الى مكون محلي وأجنبي، مؤكدا قدرة القطاع الخاص على استجلاب الموارد الخارجية خاصة أن السودان انفتح على العالم الخارجي.

وكشف سعود أن هنالك مبالغ تقدر بـ (4) مليارات دولار للمنظمات الدولية محجوزة بالخارج تخص القطاع الخاص السوداني بكل مكوناته لها أكثر من عشرين عاماً، وقال إن الفرصة الآن مواتية للسودان للاستفادة منها.

اترك رد