حمدوك: قوى الحرية لم تسلمني سياسات الفترة الانتقالية

الرياض: وكالات
أكد رئيس الوزراء، د.عبد الله حمدوك أنه لم يتسلم برنامجاً إسعافياً خلال الفترة الانتقالية من قوى الحرية والتغيير، ولم يتلقَّ رداً منها، وأنه لا يوجد توجيه للوم لأي طرف، ونبه إلى أنه لا يود إيقاف العمل، وقال: “ما داير أي وزير يشوت براهو، لا بد من التناغم”.
وأوضح حمدوك في لقاء مع الجالية السودانية في العاصمة السعودية أنه اجتمع مع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير السبت الماضي، وطلب برنامجاً إسعافياً وبرنامج السياسات للفترة الانتقالية، لكنه لم يتلقَّ أيَّ رد، مضيفاً أن مجلس الوزراء لجأ إلى وضع برنامج من الوثيقة الدستورية وإعلان الحرية والتغيير.
وبين حمدوك أنه طلب من وزير الإعلام التطرق إلى السلام في الأجهزة الإعلامية، باعتبار أن إنهاء الحرب يمثل أولوية الحكومة الانتقالية.
وكشف حمدوك أن اجتماعاً مشتركاً بين المجلس السيادي ومجلس الوزراء، سيُجيز هذه السياسات لإعلانها قريباً، لأن المجلسين يتوليان مهام المجلس التشريعي إلى حين تشكيله.
وتابع حمدوك: “لا أود إيقاف العمل ولا بد من الإسراع، وما داير أي وزير يشوت براهو، لا بد من التناغم”.

اترك رد