حمدوك يلتقي مساعد وكيل الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية

(سونا)- ضمن سلسلة لقاءاته بوزارة الخارجية الأمريكية، التقى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك والوفد الوزاري المرافق له، بتيبور ناجي، مساعد الوكيل للشؤون الأفريقية، وذلك بحضور ماكيلا جيمس، نائبة مساعد الوكيل لشرق أفريقيا، وكبار مستشاري الوكيل.

استعرض رئيس الوزراء إنجازات الحكومة الانتقالية، وأضاف أن الثورة السودانية قدمت أنموذجاً يبعث الأمل في إقليم تتناوشه الاضطرابات، وأكد الانسجام بين المكون العسكري والمكون المدني في المجلس السيادي، وأشار إلى الإنجازات التي تحققت بفضل هذا الانسجام.

من جانبه أعرب تيبور عن إعجابه بالتغيير الذي حدث في السودان، وعن أمانيه أن تتجاوز الحكومة الانتقالية التحديات التي تجابهها وأكد استعداد الولايات المتحدة لتقديم المساعدة الفنية للسودان، حتى قبل إسقاط اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب.

وبشأن مباحثات السلام أثنى سيادته على استضافة جمهورية جنوب السودان للمفاوضات، وأضاف أن الاتحاد الأفريقي وعد بتقديم الدعم الفني لدفع المفاوضات. وأضاف أن الجولة المقبلة والتي ستبدأ في مطلع العام المقبل، ستركز على مخاطبة المشاكل الجذرية.

وقدم تيبور التهاني بمناسبة تقلد السودان لرئاسة منظمة الإيقاد، وأعرب عن أمنياته بأن تدفع هذه الرئاسة العمل في المنظمة.

وأشار تيبور إلى الدور الذي يمكن أن تلعبه وكالة المعونة الأمريكية في دعم شبكات الأمان الاجتماعي ودعم الشرائح الضعيفة في السودان.

هذا ونظمت وزارة الخارجية الأمريكية حفل غداء بمبانيها على شرف رئيس الوزراء والوفد المرافق له، وأم الحفل لفيف من كبار مسؤولي الوزارة.

هذا وتناول المشاركون في حفل الغداء عدداً من القضايا المهمة ذات الصلة بالشأن السوداني.

اترك رد