Bank of Khartoum Visa Card

الحكومة تضع يدها على مدارس مملوكة لمنظمة الدعوة الإسلامية

الخرطوم: السوداني
وضعت مفوضية العون الإنساني يدها على مباني إدارة مدارس المجلس الإفريقي للتعليم الخاص المملوكة لمنظمة الدعوة الإسلامية، التي يدرس فيها نحو 25 ألف طالب.
وتضم المدارس 35 مدرسة و 19 من رياض الأطفال في ولايات الخرطوم والجزيرة والقضارف وكسلا والبحر الأحمر، إضافة إلى مدارس في كل من مصر وكينيا وإندونيسيا.
وقال مستشار المدير العام للمدارس، علي العبيد، لـ “سودان تربيون” إن فريقا من مفوضية العون الإنساني حضر إلى مباني إدارة المؤسسة الأفريقية للتعليم الخاص بأمر إخلاء مباني الإدارة، وتوقع أن تقوم المفوضية بإجراء مراجعات في المدارس.
وأشار العبيد إلى وجود ضبابية حول الجهة التي ستتُبع لها المدارس، مفضلا تتبيعها إلى وزارة التربية والتعليم لتكون أرباحها لصالح الحكومة.
وأضاف العبيد، أن ما لا يقل عن 25 مليون جنيه من أرباح المدارس سنويًا تذهب إلى منظمة الدعوة الإسلامية.

1 Comment
  1. محمود النصيحي علي says

    لقد احترنا تماما في موضوع المنظمات الدولية وطبيعة علاقاتها ووجودها في السودان ففي الوقت الذي تقوم الحكومة بحل بعضها مثل منظمة لعون الانساني ,التي الت اليها كل أصول منظمة البر الدولية بما فيها مبنى المنظمة ومدارس القبس واسهم سوداتل واسهم بنك الشمال كما قرأت في احد التعليقات علي الخير في موقع النيلين في الاسبوع الاخير من نوفمبر الماضي وكذلك عن سيطرة السعودي عادل بترجي عليها فطالما هي امواله فمن حقه ادارتها بالكيفية التي يريد اي كان المسمي البر الدولية او العون الانساني كما ورد في التعليق انها امتداد لمنظمة البر الدولية التي تم تجميد أصولها وإيقاف نشاطها في كل دول العالم من قبل مجلس الأمن الدولي لانها مرتبطة بتنظيمات القاعدة وداعش فهل يبدو انه حكاية قديمة ليس في حكومة السودان وحدها فلها اسوة في المنظمات الامريكية في السودان مما يعني ان امريكا نفسها قد تجاوزت ذلك فقد تلقفت احد المنظمات الامريكية– اخر مدير قطري لمنظمة العون الانساني وقامت بتعينه مديرا لها لولاية النيل الازرق في نفس الوقت الذي قامت مفوضية العون الانساني بتجميد نشاطتها

Leave A Reply

Your email address will not be published.