الحركة الشعبية جناح عقار تلتقي البارونه كوكوس

(موفد سونا) – أصدرت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بقيادة مالك عقار بيانا عن لقائها بالبارونة كوكوس عضو مجلس اللوردات البريطاني، و مجموعتي السودان في مجلس العموم واللوردات بجوبا أمس.

وأكدت الحركه خلاله تمسكها بوحدة السودان، و طالبت الحركة البارونة كوكس ومنظمتها بدعم تنفيذ الإتفاق الإنساني والتوصل لحل نهائي للسلام ودعم مؤسسات الحكم الانتقالي .

وفيما يلي تورد /سونا /نص البيان -:

إلتقي أمس الجمعة الموافق 17 يناير 2020م نائب رئيس الحركة الشعبية ورئيس وفدها المفاوض ياسر عرمان والأمين العام ونائب رئيس وفدها المفاوض خميس جلاب والفريق أحمد العمدة رئيس هيئة الأركان العامة ومقرر وفد التفاوض بالبارونة كوكس عضو مجلس اللوردات البريطاني ومجموعة السودان في مجلسي العموم واللوردات والمسئول التنفيذي لمنظمة القلب للإغاثة والمساعدات الإنسانية وقد ضم وفدها خمسة من موظفي مجلس اللوردات وإعلاميين بريطانيين .وقد تناول الإتفاق الإنساني وقف العدائيات الذي تم التوصل اليه والذي شرع الطرفان في تنفيذه وتشهد جوبا غدا اجتماعا للآلية المشتركة للتنفيذ التي تضم الطرفين وجنوب السودان وقد طالبت الحركة البارونة كوكس ومنظمتها بدعم تنفيذ الإتفاق الإنساني والتوصل لحل نهائي للسلام ودعم مؤسسات الحكم الانتقالي .

  • تناول وفد الحركة الشعبية الإسراع بإنهاء الحرب وتوقيع اتفاق سلام ليسكتمل واحد ا من أهم مطالب الثورة السودانية في دارفور والمنطقتين .

-أكد أن الحركة الشعبية تري أن حق تقرير المصير لم يحقق السلام في المنطقتين والحكم الذاتي هو البديل مع إعطاء حق التشريع لسكان المنطقتين لمعالجة قضايا القوانين .

  • أكد الوفد أن الحركة الشعبية تدعو للعلمانية ولكن العلمانية لا يجب أن تكون شرطا لتحقيق السلام فعلاقة الدين والدولة يجب أن تحل في إطار المؤتمر الدستوري للوصول إلي مشروع جديد والعلمانية وحدها لم تجلب العدالة فنظام الابارتيد في جنوب إفريقيا كان علماني، وأن الثورة السودانية يجب أن تنتهي إلي مشروع وطني جديد لبناء دولة حديثة قائمة علي المواطنة .

  • تناول الوفد ضرورة إعادة هيكلة القطاع الأمني وبناء جيش وطني موحد بعقيدة عسكرية جديدة تعكس تركيبة وتنوع السودان وأن محادثات جوبا هي فرصة لإعادة هيكلة القطاع الأمني .

    وقد حضر اللقاء أعضاء الوفد المفاوض كل من علي عبداللطيف والدكتور محمد صالح محمد و بدرالدين موسي الناطق الرسمي ويوسف ياسين من الوكالة السودانية للإغاثة وإعادة التعمير الجناح الإنساني للحركة الشعبية

  • من جهة اخري فإن وفد الحركة الشعبية التفاوضي قد ناقش مع الوفد الحكومي الإتفاق الاطاري وأحرز تقدما في كثير من القضايا الشائكة المتعلقة بالعملية السياسية علي المستوي القومي ومستقبل المنطقتين .

اترك رد