بنك الخرطوم التمويل العقاري

تفاصيل “مثيرة” لإحباط جريمة بيع “رضيع سوداني” إلى سودانية مقيمة بدول عربية

الخرطوم: السوداني الإلكترونية
أحبطت “إدارة عمليات الخرطوم الفدرالية” صفقة بيع طفل رضيع لم يبلغ العشرة أيام بعد ولم تجف دماء حبله السري، كان في أحضان سيدة على وشك مغادرة البلاد به لإتمام صفقة بيعه في إحدى الدول العربية المجاورة، لسيدة سودانية مقيمة في دولة عربية مجاورة بحسب ” صحيفة السوداني”.

وبحسب التقرير المُحكم الذي أعده الصحفي “محمد أزهري” بأن التحقيقات كشفت عن تورط قابلة قانونية في إجراء عملية ولادة “سفاح” داخل منزلها للفتاة والدة الطفل وتركته للقابلة في منزلها لدرء جريمتها، ببيع الرضيع إلى سيدة تقيم بحي السلمة جنوبي الخرطوم.

وذهبت التحقيقات إلى كشف قيمة بيع الطفل وهي 11 ألف جنيه، استلمتها القابلة، بيد أن المفاجأة الكبرى تمثلت في الوجهة التي كان سيغادر إليها الطفل وهي دولة عربية مجاورة، بغرض بيعه لسيدة سودانية تقيم في عاصمتها بقيمة أكبر من سعره المحلي، ولإحكام الصفقة اشترطت السيدة على القابلة استخراج شهادة ميلاد باسم رجل ووالدته السيدة المقيمة في الدولة المراد إرسال الطفل إليها، هذه الشهادة مقابل ألف جنيه خارج حساب قيمة الطفل الكلية.

وكانت “إدارة العمليات الفيدرالية” قد أنجزت المهمة في صمت وسلمتها إلى وحدة حماية الأسرة والطفل التي دونت بلاغاً وفقاً للمادة ٤٥/أ، وواصلت تحقيقاتها مع الشبكة، لتوقعها بأن المجموعة ربما تكون قد تورطت في عمليات بيع سابقة.

اترك رد