Bank of Khartoum Visa Card

من ثقب الباب أسامة محمد طالب الله

‏ Corona & Co المحدوده!

سبحان الله ..!
وحكمة الله أن يسبح له كل ما في السماء والأرض فطرةً!! …ولكنه يقول للإنسان فقط:
(وفى أَنْفُسِكِم أَفَلا تُبْصِرون)..!
ومن أصدق من صاحب العلم؟ .. إنه الله! .. والخطاب للجميع!..إذن كلنا مشاريع علماء دون استثناء؟..وأصحاب معارف دون ان نعرف!؟.. جئنا (وفوجئنا!) بأن (الدنيا!) من أجل عبادة الله فقط ولكن (معنا خيارات أخرى!)..
هكذا ظننا وتمنينا على (الله) في عالم الغيب والأزل .. واتفقنا معه فرداً .. فرداً! .. إذن هذا التطوع! و هذه الطاعة! (بإرادتنا الإنسانية!) هي (تكليف!) وجب أن (نحاسب) عليه! .. وإلا أصبحنا كتلك (الحمير التي تحمل أسفارا)!!! وهنا نفقد أهلية (التكليف!) .. ولا نتحمل (التكاليف!) .. ونصبح مثلنا مثل الـ(كورونا!.. نعي ولا نستدرك)!!! فالشيطان المسكين انتزع التكليف (بالغواية!) غِيرةً .. وحسَّدا! .. فـ(المولى) عز وجل لم يمنحه الحق الذي طلبه الإنسان وهو حق الخيار (طاعة أو لا طاعة!) ولكن منحه حق (الغواية!) الذي طلبه .. وقد جئنا الى (الدنيا!) من (غير سِمَايَة!) .. وبهذه الأسماء وكأننا توأمًا (الشيطان والإنسان) .. ولكن الله خير الثاني .. وأجاب طلب الأول!! .. ولا تسألنا يا أخي هنا إن كان الله (ديموقراطيا!!) فهو (يُسَّمْي) وله الأسماء الحسنى والحمد لله تكفينا!
و لكننا نسمع هذه الأيام لغطاً كثيراً عما إذا كان ڤيروس الكورونا نبتاً شيطانياً أو سبطاً إنسانياً أَم متحوراً من أصول حيوانية من وطواط وثعابين تأكلها …
إنه اللغز الذي يحاول العلماء فك شفرته الجينية المادية … و نحن نحاول هنا فك شفرته النفسية والروحية .. وبصورة منطقية – و كما تعلمنا في مداخلات سابقة من لفيف من العلماء يعملون في مجال الأمراض و الڤيروسات …
فالباحثون قاموا بإنشاء بنوك للمعلومات و المشاهدات الجديدة لسلوك الفيروس والمرض وقارنوها بسوابقه من نفس قبيلته و فصيلته المحفوظة في بنوكهم طوال الـ٢٠ سنة الماضية وتوصلوا لمقدرته الفائقة على التحور جينياً خصوصًا (هذه الأيام!) وذلك للتحلل والانسلاخ من التصنيف الـ(شيطوإنساني) والتحول الى فراشة .. زاهية الألوان .. ولكنها خارج ألوان الطيف المعروفة .. ولذلك لا نراها!؟ .. فتنعدم (بالتالي!) الطبيعة الإنسانية لديها!
والفقهاء اتفقوا على أن الكورونا لها (عقل!).. ولكنها (غير مُكَلَّفَة!) .. وذاك( لعدم طبيعتها الإنسانية! ) كما ذكر الخبراء في السابق! فهي بالتالي شيطان أخرس!!!!
نعم والله أعلم! .. والعلم عند الله ..!!
ولذلك من الأفضل سمعان الكلام ( أعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك)
ولو ما عاوز تشوف ياخي!
ما تجي تقول لينا ربنا خفاش؟؟
(طيب والناس ديك كانت بتاكل في شنو لغاية أسه؟؟)
ما ده هو سبب المصيبة والعدوى كلها!!
نسأل الله سلامة الوطن والبدن!!
فـ(الشوف) ليس بـ(العين)!!
ولكن.. بالبصيرة!!

+برلين

Leave A Reply

Your email address will not be published.