Bank of Khartoum Visa Card

منير: المعسكر الخارجي كان فرصة لمنتخب الشباب للاحتكاك قبل سيكافا

وصف الجزائري-الفرنسي منير لهباب المدير الفني لمنتخبنا الوطني للشباب، المعسكر الخارجي الذي نفذه المنتخب بكل من كينيا وتنزانيا ونزنزبار، مؤكدا على أن المنتخب ماض في تحقيق الأهداف المرسومة له من المشاركة في تصفيات إقليم سيكافا المؤهلة لنهائيات إفريقيا بالمغرب العام القادم.
وقال لهباب: لقد كان المعسكر الخارجي فرصة جيدة للاعبينا للاحتكاك مع المنتخبات القوية بإقليم سيكافا، وهذه الفرصة التي منحها الاتحاد لمنتخب الشباب أتمنى أن تتكرر في المستقبل مع منتخب الناشئين والأولمبي، خلال فترة الإعداد لها على أن تكون على فترات متقطعة، وليس دفعة واحدة حتى لو كانت الفترة الإعدادية قصيرة.
وأضاف منير لهباب: كان واضحا بعد خوض المباريات الدولية الودية بتنزانيا وكينيا وزنزبار تحسن أداء اللاعبين من مباراة لأخرى، ولم تكن النتائج سواء فوزنا او خسارتنا هي المقياس، بل المقياس هو تحسن الآداء.
وواصل المدير الفني لمنتخبنا الوطني للشباب: أن معسكر زنزبار خاضوا فيه مباراتين، وقد حاولنا من خلالهما منح فرصة أكبر للاعبين الذين لم يلعبوا المباراة الأولى أمام منتخب زنزبار نفسه.
مستطردا: وقد كان الهدف تجهيز كل اللاعبين، ولنقف على مستواهم، فأنا لم أشاهدهم أو اراهم من قبل يلعبون مباريات في الخرطوم، والخلاصة نحن ذاهبون لتصفيات سيكافا لتحقيق نفس الأهداف المرسومة.
وإختتم لهباب بأن مشروع هذا المنتخب الشاب هو مشروع للاعبين جدد، وأنه وصلته بعض الأخبار بتسجيل لاعبين منهم للدوري الممتاز، متمنيا الا يشارك هؤلاء اللاعبين مع فرق الممتاز ل30 دقيقة فقط مثلا، بل أتمنى أن يفرضوا أنفسهم بفرقهم، لأن تطوير كرة القدم، وتطوير هؤلاء يمر بمرحلة اللعب التنافسي حسب قوله، مردفا أنه لابد أن لهؤلاء اللاعبين أن يخوضوا 30 و40 مباراة في الموسم مثل منتخب العام الماضي الذي وصل الدور نصف النهائي ببطولة إقليم سيكافا، حيث مثل لعبهم في الدوري الممتاز نجاحا لهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.