أخبار سوق عكاظ

Bank of Khartoum Visa Card

مشروع الجزيرة.. تفاصيل رحلة ميدانية

مشروع الجزيرة: رحاب فريني

تحقيق الأمن الغذائي في البلاد يعتمد في المقام الأول على الزراعة، والزراعة عنونها الأبرز مشروع الجزيرة شيخ المشاريع القومية في البلاد وبنجاحه يؤمن المخزون الاستراتيجي ولذلك الاهتمام به يمثل خارطة طريق لتحقيق النهوض الاقتصادي في البلاد وانقاذه من ازماته المتكررة، والمشروع هذه الأيام لا يحتاج للحلول المؤقتة وان كانت الحلول مهمة ولكنه يحتاج لاعادة تأهيل شاملة تتطلب المتغيرات والاعتداءت التي حدثت، والمتابع لمشاكل العطش في الجزيرة يجدها صورة متكررة في كل عام وقفنا فيها خلال يومين برفقة اللجنة العليا لانجاح الموسم الزراعي بمجلس الوزراء، جبنا فيه كل أقسامه تأكد فيها أن مشكلة العطش محصورة في أسباب مشتركة منها وزارة الري والمزارعين من خلال التعديات علي منشآت الري والزراعة خارج الدورة الزراعية .

90٪ من المدخلات
أقر نائب المدير الزراعي لأقسام المناقل بمشروع الجزيرة والمناقل المهندس عثمان جاسر بتأخر مدخلات الموسم الزراعي الشتوي، وحمل جاسر المسؤلية لبنك السودان المركزي بسبب الاجراءات الروتينية في توفير العملة الصعبة للبنك الزراعي لاستيراد المدخلات حتى الاسبوع الماضي وبالتالي تأخير اجراءات تفريغ باخرة سماد اليوريا، بيد انه اشار الى مسؤلية مشتركة في تأخر المدخلات الزراعية، مؤكدا في تصريحات صحفية للوفد الاعلامي الزائر برفقة اللجنة الاعلامية العليا لانجاح الموسم الزراعي، وصول 90% من المدخلات حتى الآن فيما هنالك مجهودات من قبل البنك الزراعي لاكمال المتبقي 10%، وزاد” اكتمل توزيع مدخلات من ناحية تقاوى وداب، مشيرا إلى توزيع مبيد حشائس من مخزون متبقي العام الماضي، كاشفا عن وصول المبيد المستورد وتنتظر الآن اجراءات تخليصه في بورتسودان توقع وصوله في غضون ثلاثة أيام، كاشفا أن المساحات المزروعة حتى الآن من العروة الشتوية بالمناقل 268 الف فدان من جملة 460 ألف فدان في العروة الشتوية، مبينا أن المساحة التي لم يتمّ ريّها حتى الآن حوالى فقط 4 آلاف فدان تخضع الآن للتنسيق لاستعجال ريّها خلال اسبوع،
وأقر جاسر بتمدد المساحة المزروعة من المحددة وبلغت نسبة الزيادة37 الف فدان، وعزا ذلك لاعلان سعر التركيز 10 آلاف جنيه لاعتباره مجزياً، مؤكدا أن مستوى الانبات الآن جيدا، معربا عن امله في برودة الطقس الايام المقبلة، وتوقع تحقيق انتاجية عالية، لافتا الى تحقيق اعلى متوسط انتاجية مرت على المشروع العام الماضي بلغت 16 جوالا للفدان، كاشفا عن جملة تمويل البنك الزراعي بلغت 14.760 مليون جنيه منها 9 ملايين تمويل لادارة المشروع لمساحة 250 الف فدان لقيمة 36 الف جنيه للفدان الواحد، علاوة على تمويل مباشر للمزارعين لمساحة 160 الف فدان، منوها أن المتبقي من المساحة تم تمويلها تمويلا ذاتيا من افراد وشركات،
وكشف عن اكتمال اجراءات استيراد مبيدات مكافحة العسلة والحشائش وعزا ظهور الحشائش لارتفاع درجة الحرارة هذا الموسم .
العطش لا يتجاوز 1%

من جانبه اكد محافظ مشروع الجزيرة والمناقل د. عمر مرزوق أن حجم العطش بالعروة الشتوية في هذا الموسم  لم يتجاوز نسبة 1% من المساحة المزوَعة بمحصول القمح، كاشفا عن أن المساحة المزروعة قمح بلغت 452 الف فدان، مؤكدا أن التأسيس الجيد  لمحصول القمح خلال العروة الشتوية يبشر  بانتاجية عالية، مؤكدا   التعاون بين ادارته ووزارة الري، مشيدا بالجهد الذي تقوم به وزارة الري رغم ضعف الميزانية.
من جانبه اوضح وكيل وزارة الري والموارد المائية ضو البيت عبد الرحمن الأثر السالب للتعديات على المنظمات المائية والتخريب َوالسرقة، كاشفا عن دراسة معدة لتأهيل مشروع الجزيرة بتكلفة 500 مليون دولار تحتاج إلى دعم الدولة، مؤكدا جاهزية وزارته لري كافة محاصيل العروة الشتوية .

قانون مشروع الجزيرة
واعلن المدير العام لعمليات الري بالمشاريع القومية قسم الله خلف الله تمرير 37 مليون متر مكعب  بترعتي الجزيرة والمناقل بزيادة 20%عن المقرر اليومي، مؤكدا انها تكفي لري المساحات المزروعة، مطالبا بحسم التعديات على الابواب ومنظمات الري، مطالبا بتفعيل قانون مشروع الجزيرة لضبط التفلتات ومنع الزراعة خارج الدورة الزراعية في المواسم الزراعية القادمة.
التنفيذ المائي بلغ 102%

وأعلن مدير عمليات الري بأقسام المناقل مهندس آدم ابراهيم أن التنفيذ المائي للموسم الشتوي بلغ 102% من الطلب وقطع بأن هذا يعني اهدارا مائيا، ورفض تحميل ادارة الري مسؤولية التأخير. واعلن أن معدل تأسيس محصول القمح بلغ 107 الف فدان من 112 الف فدان.
وتبرأ من مسؤلية تأخر عملية الري، مؤكدا جاهزيتهم للري منذ انتهاء العروة الصيفية منذ11 نوفمبر وحمل مسؤولية التأخير لتأخر الزراعة في كافة مشروع الجزيرة لعدم وصول المدخلات الزراعية لجهة عدم توزيع تقاوى للمزارعين حتى منتصف نوفمبر، علاوة على عدم تطهير قنوات الري وأبوعشرينات، مؤكدا أن مياه الري كانت متوفرة في الترع، ووصف ري الموسم الزراعي بالمتميز جدا بكل الاعتبارات وقطع بأن الوضع الآن أفضل بمليون مرة من الاعوام السابقة خاصة بعد اعلان سعر التركيز، مؤكدا وجود تنسيق بينهم ووزارة الزراعة، لافتا الى أن جزءا كبيرا من المحصول حصل على الريّة الثالثة، وأقر بعدم حصول اقسام طرفية على الريّة الثالثة.

تدخل عاجل
حمّل ممثل المزارعين بقسم الماطوري غرب المناقل رئيس منبر أحوال ومطالب المزارعين دفع الله الكاهلي وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مسؤولية خروج 45 شركة حفريات تملك 350 كراكة من المشروع للعمل بمناطق التعدين بسبب تماطلها في دفع استحقاقات الشركات، منتقدا موافقة وزارة الري على اخراج الشركات الخاصة من المشروع وتأمينه على مؤسسة الحفريات التي تملك 18 كراكة في حين يسع مشروع الجزيرة 1770 ترعة، واكد انه لهذا السبب لم يتم تطهير ترعة واحدة حتى الآن، واعتبر أن حلها في رجوع شركات القطاع الخاص لجهة انه يمتلك كراكات كافية وبرر خروج الشركات لاسباب سياسية وعدم دفع الاستحقاقات.
واجمل الكاهلي مشاكل اقسام غرب المناقل في عدم توفر مناسيب المياه التي تسببت في عدم ري 4 آلاف فدان بسبب عدم اعمال الصيف الموسم.
ووعد الكاهلي بدعم المخزون الاستراتيجي بحوالى 12مليون جوال قمح بيد انه رهن ذلك بتوفر المعينات، واضاف الموسم المنصرم تم دعم المخزون ب7ملايين جوال قمح .
وطالب مجلس الوزراء بالتدخل العاجل في امر مشروع الجزيرة فيما يتعلق بالري لجهة أن الموسم على وشك الانتهاء وتبقى حوالي 45 يوما للحصاد،
معتبرا أن توفير الجازولين من اساسيات نجاح الموسم علاوة على توفير الخيش بسعر التكلفة .

Leave A Reply

Your email address will not be published.