Bank of Khartoum Visa Card

مضاربات حادة في الدولار تقفز بسعره لـ(283) جنيها بالموازي

الخرطوم :الطيب علي
تشهد أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي حالة من الإنفلات عزاها متعاملون فى الأسواق الموازية إلى ارتفاع حدة المضاربات فى العملات وزيادة الطلب مقارنة بالفترة الماضية خاصة لأغراض الاستيراد فضلا عن حاجة الشركات والمؤسسات الحكومية للنقد الأجنبي لتغطية التزاماتها الضرورية إلى جانب عدم تلقي السودان حتى الآن لدعومات خارجية تسهم فى استقرار سعر الصرف
وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ السوداني فإن سعر البيع للدولار سجل 283جنيها للبيع و280جنيها للشراء فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 75جنيها للبيع َ و74جنيها للشراء بينما بلغ سعر البيع للدرهم الاماراتي 76جنيها والشراء 75جنيها
وقال أحد المتعاملين فضل عدم ذكر اسمه لـ السوداني ان الأسواق الموازية للعملات تشهد هذه الأيام مضاربات وطلب كبير خاصة مع حالة الضبابية فى الاقتصاد وتأخر اجازة الموازنة الأمر الذي أدى إلى زيادة الثقه لدى تجار العمله بأن الحكومة الانتقالية لاتملك حتى الآن مبالغ كافية من النقد الأجنبي لتغطية الحاجة الضرورية وتغطية الالتزامات نافيا حدوث أي حملات أمنية على تجار العملة حاليا ، منوها إلى أنها لاتؤدي إلى تراجع أسعار العملات التى تتطلب إجراءات اقتصادية وزيادة المعروض من النقد الأجنبي
واشار أحد رجال الأعمال الذى اشترط عدم ذكر اسمه ل السوداني إلى أن ما أثير خلال الفترة الماضية عن اتجاه الحكومة لتحرير سعر الصرف أسهم أيضا فى زيادة أسعار العملات الأجنبية مشيرا إلى زيادة شح النقد الأجنبي وزيادة المضاربات من قبل التجار.
ولفت المحلل المصرفي عثمان التوم فى حديثه لـ السوداني الى ان حكومة الفترة الانتقالية لم تتخذ حتى الآن إجراءات للسيطرة على سعر الصرف مضيفا أن سعر الصرف يحتكم لقوانين العرض والطلب وكلما زادت كمية المعروض من النقد الأجنبي كلما تحسن سعر صرف العملات الأجنبية امام الجنيه وتابع أن ضعف الصادرات وارتفاع حدة المضاربات تمثل اهم اسباب تدني قيمة الجنيه مؤكدا أهمية وجود رؤية واضحة للسيطرة على سعر الصرف وتقليل الطلب على النقد الأجنبي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.