Bank of Khartoum Visa Card

(من الوزير الى السمسار) غرفة المستوردين: يجب محاسبة المتسببين في( مضاربات) الذهب

الخرطوم: ابتهاج متوكل
شددت الغرفة القومية للمستوردين، على قيام إحدى (شركات الغلال، ووزارة اقتصادية) بالمضاربة في الذهب والتسبب في تدهور(غير طبيعي) للجنيه السوداني، وطالبت بمحاسبة ومعاقبة المتسببين في الأمر( من الوزير وحتى السمسار).
وقال الأمين العام للغرفة، الصادق جلال الدين، في تصريح صحافي امس، إن إحدى شركات الغلال، قامت بالمضاربة في الذهب مع وزارة اقتصادية،(بواسطة سماسرة )، واصفا ما يحدث بـ( نهج غير مسؤول)وغير مبرر للممسكين بالملف الاقتصادي الذين أوكلوا مثل هذه المهمة ( لسماسرة وارزقية) يقتاتون على حساب الشعب السوداني.
وشدد جلال، على (غياب الضمير والمسئولية) والحس الوطني للمسؤولين عن الملف الاقتصادي، بجانب (التقاعس المريب) للسلطات الأمنية، واضاف: ما يحدث (مخطط لئيم) يعمل على ضرب الاقتصاد السوداني، بإهدار أهم مورد للدولة وهو مورد الذهب ويعمل على هزيمة العملة الوطنية في نفس الوقت، مؤكدا ان ذات السيناريو يحدث في سلع الصادر، محذراً من استمرار الوضع بهذه الصورة، لانه سيحول الاقتصاد السوداني (المهزوم بأبنائه) على حد تعبيره، إلى اقتصاد (شبيه بالاقتصاد الزمبابوبي) تتم فيه عملية (دولرة) الجنيه السوداني (قصداً وكرهاً) وليس خياراً.
واعتبر جلال، ما حدث خلال الأيام الماضية( جريمة) تتطلب محاسبة ومعاقبة المتسببين في الأمر( من الوزير وحتى السمسار)، داعيا القطاع الخاص وتجار الذهب بالعزوف عن الدخول في هذه ( الدائرة الشريرة)، والتوقف عن شراء العملات الأجنبية وعدم بيع الذهب لمن أسماهم بالأرزقية مهما كان من خلفهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.