Bank of Khartoum Visa Card

زيادة مساحة القمح إلى 80 ألف فدان بحلفا الزراعية

حلفا : رحاب فريني
كشف مدير هيئة حلفا الزراعية المهندس محمد عبده عن مواجهة الهيئة لاشكالية في الكراكات البالغ عددها 13 فقط عازيا ذلك لعزوف الشركات عن العمل بسبب عدم تغطية تكلفة التشغيل، مشيرا لتنازل بعض الشركات التي يقع عليها العطاء من المقدم بسبب التكلفة العالية
وأكد مديرالهيئة في جولة للجنة انجاح الموسم بمجلس الوزراء امس حاجة المشروع لاكبر عدد من الكراكات لتغطية العمل.
وشكا من عدم توفر الكادر البشري الموحد في الري الذي اثر بدوره في عمليات الري.
وكشف عن زراعة مساحة أكثر من 80 ألف فدان بالقمح لهذه العروة مقارنة بمساحة 63 ألف فدان في الموسم الماضي،عازيا التوسع في المساحة لإعلان سعر تركيزي مشجع، مبينا ان جملة تمويل مساحة البنك الزراعي 58 الف فدان وبلغ التمويل الذاتي حوالي 22 الف فدان.
وشكا عبده من ارتفاع تكلفة المدخلات،عازيا ذلك لارتفاع أسعار العملات وتذبذبها في السوق الموازي، اضافة الى زيادة هامش ربح التمويل الى 2% مقارنة ب1.5%
وقال إن هذا يزيد العبء على المزارع . وكشف عن ظهور أمراض على محصول القطن منها ظهور الدودة ومرض الساق الاسود الذي اندسر، متهما شركات لم يسمها بدخول تقاوي غير مطابقة، مؤكدا عدم زراعتهم للصنف (ار ار ) لعدم إجازته من الجهات المختصة، مؤكداً أن إدارة البحوث الزراعية استنبطت عدد 7 أصناف جديدة من تقاوي القمح ذات جودة عالية وكشف مدير عمليات الغيط بهيئة حلفا الزراعية المهندس محمد عبدالعزيز عن زراعة مساحة 60 الف فدان فول سوداني بمشروع حلفا، مؤكدا المضي في ميكنة العمليات الزراعية للفول السوداني ، مشيرا لوجود معوقات تواجه الميكنة بسبب تأخر وصول الاليات بميناء بورتسودان، مشددا علي اهمية الميكنة لجهة انها تقلل من الفاقد في الحصاد بجانب انها تزيد الانتاجية والتي قد تصل الى 60 جوالا للفدان بدلا من 20 _ 15جوالا للفدان.
وكشف ممثل شركة الفرازين بهيئة حلفا الزراعية بابكر احمد مشاوي عن خلط اصناف القطن لغياب عمليات الفرز، مؤكدا علي إن خلط اصناف القطن دون فرزها تؤثر سلبا علي سمعة السودان في الأسواق العالمية، لافتا الي ان القطن يحلج ويشتري بالعملة المحلية ويصدر دون معرفة أين تذهب حصائل الصادر، داعيا الى إعادة عمليات فرز القطن لمنع عمليات خلط الاصناف لضمان جودة القطن السوداني في السوق العالمي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.