أطلقت تحذيرات للحكومة غرفة الألبان: الإنتاج تدنى لـ (٢٠٠) طن وتوقعت بزيادة بنسبة (٣٠٠)%

الخرطوم : ابتهاج متوكل

اطلقت غرفة منتجي الالبان باتحاد غرف الزراعة والإنتاج، تحذيرات حول( مصير غامض ورؤية قاتمة) تواجه عملية انتاج الالبان بالسودان خلال الايام القليلة القادمة، واعلنت عن تدني انتاج من ٧٠٠ الى ٢٠٠ طن يوميا، بسبب تعقيدات ومشكلات ظل يشهدها القطاع، وتوقعت الغرفة حدوث زيادات في الاسعار تصل لاكثر من 300 % خلال الفترة المقبلة
وكشفت الغرفة في تعميم صحافي امس عن انخفاض انتاج الالبان من 700 طن الى اقل من 200 طن فى اليوم، بسبب نفوق المواليد من العجول حديثة الولادة لعدم توفر اللقاحات بنسبة بلغت 65%، ما ادى الى التناقص المريع فى اعداد الابقار خاصة ولاية الخرطوم التي تناقصت فيها من (165) الف راس فى 2018 الى (50) الف راس فى العام الجاري 2021
وشددت الغرفة، على ارتفاع وتصاعد سعر طن العلف المركز من (21) الف جنيه فى العام 2020 لاكثر من (100) الف جنيه، واوضحت، ان الصعوبات والمعوقات التي تواجه القطاع( زادت تعقيدا) بسبب تردي الاوضاع الاقتصادية وتاثيرات جائحة كورونا وفترة الاغلاق و الانخفاض الكبير لقيمة العملة الوطنية فى مقابل الارتفاع لتكلفة الإنتاج، مما انعكس سلبا المنتجين وعلى ارتفاع اسعاره بالاسواق وانخفاض الانتاج بصورة كبيرة واكدت الغرفة، ان قطاع منتجي الالبان (يمر بمرحلة صعبة) وتحيط به العديد من المشاكل نتيجة الارتفاع المتصاعد والمطرد في مدخلات الانتاج المتمثلة في الذرة والامباز والمولاص والاعلاف الخضراء، كذلك حدوث (خسارات كبيرة) ظل يتعرض لها منتجو القطاع مع معاناة للمواطن المستهلك فى الحصول على الالبان باسعار معقولة . ودعت الغرفة، لتضافر الجهود لدعم المنتجين والخروج بالقطاع من وضعه الحرج الماثل والمطالبة بتفعيل دور (المخزون الاستراتيجي وايقاف صادر الامباز والذرة والمولاص) لتحقيق الاكتفاء الذاتي للقطاع من الاعلاف عبر مخزون استراتيجي والسعي الجاد لتوفير لقاحات العجول بجانب تكوين مجلس لتطوير سلعة الألبان، بالاضافة الى تفعيل نظم التحفيز متمثلة في دعم الدولة عن طريق القوانين , التشريعات , التمويل , وتوفير مدخلات الأنتاج وتفعيل دور وزارتي الزراعة و الثروة الحيوانية لدعم ورعاية القطاع.
واشارت الغرفة، الى ضرورة ايجاد معالجات عاجلة للقطاع قبل حلول شهر يونيو المقبل ( لتفادي انهياره)، وحتى( لا يتفاجأ المستهلك) بتواصل ارتفاع اسعار اللبن بزيادة قد تصل الى اكثر من 300 % خلال الفترة المقبلة، وتطرقت الغرفة، الى اهمية حماية وتشجيع الانتاج المحلي من الاستيراد، وجددت الغرفة التأكيد على السعي الجاد للمحافظة على الثروة والانتاج بالتنسيق والشراكة، مع الوزارات والمؤسسات ذات الصلة بالقطاع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.