Bank of Khartoum Visa Card

أموال المانحين.. وعود بالجملة وتدفقات بـ(القطارة)

الخرطوم : ابتهاج متوكل

لا تزال الحكومة الانتقالية، تلوح لانتظارها للدعومات الخارجية من المجتمع الدولي، رغم الإعلان والتعهد بها، وحصل السودان في يونيو الماضي على تعهدات بنحو ١.٨ مليار دولار، الحكومة سبق أن حددت ٤ اوجه لصرفها، ولكن ما تم استلامه حتى الآن يبلغ نحو ٦٠٠ مليون دولار
وعملت (السوداني) ان كل ما تحقق من اموال المانحين واصدقاء السودان، جاء في برنامج (دعم الأسر)، وبرزت ثلاث دول على رأس القائمة بريطانيا، ألمانيا، كوريا. وقالت مصادر مطلعة لـ(السوداني) ان اموال البنك الدولي لدعم البرنامج، بلغت حوالي ٤٠٠ مليون دولار، بجانب ٢٠٠ مليون في الطريق للبلاد، ما يمثل جملته حوالي ٦٠٠ مليون دولار حتى الآن.
واعاب الأكاديمي د. محمد الناير، على الحكومة الانتقالية، عدم اعتمادها على برنامج (اقتصادي وطني).
وقال لـ(السوداني) ان اموال المانحين حتى الآن لم يتم الايفاء بها، (الا القليل)، موضحا أنه سبق التعهد للسودان بنحو ٥ مليارات في الأعوام الماضية، وايضا لم يكن هنالك إيفاء بها وزاد (شغل مجرب)، واضاف : السودان لايزال (يعلق آمالا) على المجتمع الدولي، داعيا الحكومة للاعتماد على برنامج وطني خالص، يعتمد على موارده وقدراته الاقتصادية، باعتبارها المخرج محذرا من الاستمرار في التعويل على المجتمع الدولي
. وأعلن نائب محافظ البنك المركزي، محمد أحمد البشرى، عن استلام بنك السودان المركزي، مبلغ ١٧٦ مليون دولار، من قبل البنك الدولي بعد ساعات من إعلان توحيد سعر الصرف، وهي خاصة برنامج الجمع النقدي للأسر. وقال مؤخرا ، إن البنك تلقى جملة تعهدات من قبل المانحين مؤتمر برلين ، بإرسال المبالغ خلال الأسابيع المقبلة ، وذكر أن الأوضاع “مطمئنة جداً”. وسبق أن أعلنت الحكومة السودانية ، عن صرف مبالغ دعومات ومساعدات مؤتمر شركاء السودان، وفق محاور الدعم النقدي المباشر للأسر، مكافحة جائحة كورونا ، إعفاء الديون ، تنفيذ مشاريع مشتركة مع الدول
وذكرت وزير المالية السابقة، هبة محمد علي مؤخرا لـ(السوداني) ان الحكومة ستخصص اكثر من ثلثي المبلغ ، للدعم النقدي المباشر للاسر ، المتأثرة بجائحة كورونا ، وتلبية الاحتياجات الطارئة، بجانب استخدام جزء من المبالغ في إعفاء الديون الخارجية، وتنفيذ مشاريع تنموية سبق تحديدها ، واخرى (خليط) بحسب رؤية الشراكة والتعاون مع الدول
وأكدت خروج السودان من (مؤتمر الشراكة)، الذي نظمته برلين في يونيو ٢٠٢٠م ، بتعهُّدات مالية دولية فاقت 4 مليارات دولار،
. وحصل السودان على مساعدات مباشرة، بلغت 1.8 مليار دولار، تُسلّم له خلال هذا العام، وأكثر من مليارين بين تعهدات وإعفاءات ديون ومعالجات من البنك الدول.

Leave A Reply

Your email address will not be published.