Bank of Khartoum Visa Card

حكومة جنوب دارفور تطلق سراح (٢٤) من قيادات الوطني بنيالا بعد (٢٥) يوماً من الاعتقال.

نيالا: محجوب حسون
أطلقت حكومة ولاية جنوب دارفور بقيادة الوالي موسى مهدي، سراح (٢٤) من قيادات المؤتمر الوطني المحلول على ذمة التظاهرات التي شهدتها نيالا وعدد من مدن السودان بسبب غلاء الأسعار مؤخراً.
وقامت حكومة الولاية بإطلاق سراح القيادات على ثلاث دفعات، بدأت منذ الصباح الباكر بإطلاق (١٠) قيادات، ثم إطلاق (٧) منهم على دفعتين تخوفاً من تجمهر المواطنين حول سجن نيالا الكبير وقيامهم بالاحتفال بإطلاق السراح والتجوال داخل المدينة كما فعل أنصار المؤتمر الوطني المحلول بولاية القضارف بعد إطلاق سراح (٢٣) من القيادات بحسب مصادر (أمنية مطلعة)، والتي أشارت إلى أن المعتقلين أمضوا (٢٥) يوماً في المعتقل دون تقديم أي تهمة سوى سؤالهم عن الاسم والانتماء السياسي، فيما اشتكى المعتقلون من سوء معاملة حكومة الولاية التي منعت زيارات أهلهم لهم، وعدم السماح لهم بوصول الدواء إليهم بعد مقابلة الأطباء في مستشفى الشرطة، لا سيما وأن فيهم أصحاب أمراض مزمنة تحتاج للرعاية الطبية، فيما نفذ ذووهم وقفتين احتجاجيتين من النساء والأطفال، فيما ثمّن المعتقلون وأشادوا بالمعاملة المهنية الراقية من إدارة سجن نيالا وكل العاملين بالسجن. .

Leave A Reply

Your email address will not be published.