Bank of Khartoum Visa Card

مدير مستشفى الخرطوم للأورام د. سلافة قرشي سالم لـ(السوداني): (4) أجهزة في السودان للعلاج و(أي بيت سيكون فيه مريض سرطان ).

(80)% من المرضى يحتاجون علاجاً بالأشعة
يتم اكتشاف (800- 1000) حالة سرطان جديدة شهريا
(…) أكثر أنواع السرطان انتشارا، والعلاج مكلف جدا
لدينا قائمة انتظار بالآلاف بعضها منذ 2018م
يلجأ بعض المرضى للعلاج بالخارج لـ(…)
عجزنا في الكوادر بنسبة (75)%

حوار : وجدان طلحة

قالت المدير العام لمستشفى الخرطوم لعلاج الأورام د. سلافة قرشي سالم إنه يتم اكتشاف (800-1000) حالة إصابة جديدة بالسرطان شهريا، وشكت من قلة أجهزة العلاج، منوهة إلى وجود جهازين فقط بالمستشفيات، وجهازين آخرين بمركز ود مدني، مشيرة إلى أن الحاجة الحقيقية لـ(40) جهازا .
وأكدت سلافة في حوار لـ(السوداني) وجود زيادة في عدد الإصابات. وأضافت “بالوضع الحاصل الآن بعد شوية اي بيت سوداني حيكون فيه مريض سرطان).
وقالت إن عدم توفر الأجهزة ادى إلى وجود آلاف المرضى بقائمة الانتظار لذلك يلجأ بعضهم للعلاج بالخارج، مشيرا إلى أن 80% من، المرضي يحتاجون للعلاج بالاشعة، بنسبة عجز في الموارد بلغت 75%، والعام الماضي هاجر فيه 12 اختصاصي اورام .

 

هل لمرضى الأورام وضع خاص؟
رحلة المريض تبدأ منذ التشخيص وحتى العلاج، العلاج النفسي.. ونوعية العلاج تتطلب أن يكون المستشفى متكاملا، أي أن النظرة له شمولية، ومراكز تقدم الخدمة للمرضى لا بد أن تكون متخصصة ويُنظر لها بنظرة مختلفة من الوزارة والدولة .
الى أي مدى علاج السرطان مكلف؟
مكلف جدا، الدولة وحدها لا تستطيع توفيره ويحتاج لدعم المنظمات.
ما هي المشاكل التي تواجه المستشفى؟
لا تنفصل عن المشاكل التي تواجه البلاد، معظمها في عدم توفر العلاج والتشخيص وغيرها .
كيف تنظر لعدد الكوادر الطبية؟
أغلب الكوادر غير راضية عن وضعها وتدخل دائما في سلسلة اضرابات لأن الاستحقاقات المالية قليلة مقارنة مع وضع البلاد .
إذن الكادر يعمل في ظروف صعبة؟
يقدم خدمة متميزة ويعمل في ظروف قاهرة .
ما مدى صحة الحديث عن قلة في أجهزة علاج السرطان؟
توجد 4 أجهزة فقط بالسودان لعلاج الأورام، وموجودة في هذا المستشفى ومستشفى ودمدني، الاحصاءات توضح انه يجب أن يتوفر جهاز لكل مليون مريض.
اذن السودان يحتاج إلى 40 جهازا؟
نعم، وعدم توفرها ادى إلى تكدس وقائمة انتظار، وبعض المرضى يلجأ للعلاج بالخارج .
هل تعمل الأجهزة بصورة جيدة؟
تعمل بكفاءة، وتم استلام جهاز جديد يُعتبر طفرة وتوطينا للعلاج بالداخل.
بمعنى؟
اي أن الجهاز يقدم خدمة للعلاج بالاشعة لم تكن موجودة في السودان .
وهل هناك حاجة للعلاج بالاشعة؟
80% من مرضى السرطان يحتاجون للعلاج بالاشعة، ونتمنى أن توفر الدولة جهازين على الاقل .
وهل المستشفى بوضعه الحالي مؤهل؟
يحتاج إلى تعديل، ووجدت نفسي اقاتل لتوفير بعض الاحتياجات للمرضى.. حاليا المعمل متكامل، لكن المشكلة التي تواجهنا أن المحاليل باهظة الثمن والخدمة للمريض تقدم مجانا.. حقيقة نحن نسعى إلى أن تكون المستشفى متكاملا .
لكن توجد مشكلة في بعض العنابر؟
العنابر تحتاج إلى تأهيل، ووضع مريض السرطان وضع خاص، مثلا امراض سرطان الدم كانوا موجودين داخل العنابر العادية، لكن تم نقلهم إلى مبنى امراض الدم، ولا يوجد نزاع بيننا ومستشفى الخرطوم، علاج للاورام مبانيه قليلة ونحاول تعديل الوضع .
كيف يتم تعديله؟
نسعى لحل هذه المشكلة فالمبنى به اكثر من 70 ومعهم مرضى الجرعات الطويلة، وبيئتها غير مناسبة .
واذا كانت البيئة غير مناسبة لماذا يتواجدون فيها؟
نحاول تعديل الوضع لانهم يحتاجون بيئة مناسبة، (الآن ماعارفه اوديهم وين ) لان المبنى الموجودين به حاليا يُفترض أن يرجع لمستشفى الخرطوم، وليس لدى امكانيات لتهيئة الوضع .
ألا يوجد موقع آخر لنقلهم؟
كان هناك مقترح بنقلهم إلى العمارة الجنوبية، لكنها غير مناسبة من حيث البيئة او السعة، وهذه مشكلة لا نعرف كيف نحلها .
توجد حاجة حقيقية لمستشفى؟
نعم، ذكرت لوزير الصحة السابق بأنه توجد زيادة كبيرة في عدد الاصابات بالسرطان، وأن هذا المستشفى يستقبل المرضى من جميع انحاء السودان .
توجد مراكز طرفية؟
تم انشاء 7 مراكز، تُقدم فقط خدمة العلاج الكيميائي .
شكوى من عدم مجانية العلاج بالمستشفى؟
نوعان من الادوية، الاول كيميائي ومتوفر مجانا، لكن بعض الادوية الحديثه تسمى بالادوية الموجهة، بها مشكلة لانها مكلفة حتى للدولة، وكما ذكرت سابقا فأن الدولة وحدها لا تستطيع توفيره.. ادخلنا بعض الادوية لكن بما تسمح به الميزانية حاليا .
اذن ليس كل العلاج مجانا؟
لا نستطيع ادخال كل الادوية في العلاج المجاني، لانها ستكون خصما على العلاج الكيميائي وعلى الميزانية، بعد زيادة الميزانية سيتم توفير هذه الادوية .
العلاج بالاشعة؟
مشكلة كبيرة، نحتاج إلى تحسين الوضع فالاجهزة الموجودة قليلة مقارنة مع عدد المرضى، أجهزة العلاج بالاشعة تحتاج إلى صيانة تستمر عاما.. لدينا جهاز توقف منذ عامين وطالبنا بصيانته .
يتوقف جهاز لعامين في وقت يحتاج المرضى إلى مزيد من الأجهزة؟
الجهاز به مشكلة وتوقف وهو جهاز قديم، وعقد صيانته انتهى ولم يتم عمل عقد جديد، وصراحة هي مشاكل مالية .
هل من الممكن أن تتم صيانته في السودان؟
ممكن، وتوجد جهود لاصلاحه .
هل قائمة الانتظار طويلة؟
الانتظار بالآلاف وبعضها منذ 2018م، رغم أن الانتظار موجود في اي دولة لكن ليس بمستوى السودان .
انتظار لأكثر من عامين؟
نعم لأن لدينا جهازين، وتوقفا لفترة .
الانتظار يؤثر على صحة المرضى؟
بالطبع، لكن نحاول تلافي الاضرار بإعطاء المرضى جرعات من العلاج الكيميائي لفترة معينة لكن الذين يأخذون علاجا تلطيفيا فهم اولوية .
الدعم كافٍ للمستشفى؟
توفير المحاليل مثلا يحتاج نحو مليار ونصف شهريا، واذا لم يكن الدعم كافيا لا استطيع توفير الخدمة للمرضى، الدعم مفروض للغذاء وغيره لكن نسيُّر به الخدمات.
إذن الدعم غير كاف؟
نحتاج لزيادة الدعم لتقديم خدمة اكثر جودة ابتداءً من التشخيص وحتى العلاج.
الدعم حاليا كم؟
7 ملايين جنيه شهريا، والاستهلاك يصل إلى 21 مليون جنيه .
عجز 15 مليون جنيه من اين تتم تغطيته؟
طالبنا بزيادة تكلفة الفحوصات بنسبة معقولة، حتى يتم تقديم خدمة اكثر جودة.
ولماذا يتحملها المريض؟
انا اقترحت فقط، ممكن أن يتحملها التأمين او جهة اخرى او زيادة الدعم لتقديم خدمة متكاملة
عدد الحالات الجديدة؟
800- 1000 حالة شهريا، وفي العام يتم تشخيص 10- 12 الف حالة جديدة، بالوضع الحادث الآن ( بعد شوية اي بيت سوداني حيكون فيه مريض سرطان).
المترددون على عيادات المتابعة؟
400 – 500 مريض .. وتم فصل وحدة العلاج الكيميائي وهي تستقبل 60 – 80 مريض يوميا .. ويتم تطبيق الاشتراطات الصحية حتى لا يصابوا بكورونا .
ما هي اكثر انواع السرطانات وسط النساء؟
سرطان الثدي وعنق الرحم وتمثل 50% من السرطانات التي تصيب النساء .
والرجال؟
القولون والبروستات بها زيادة .
الاطفال؟
يوجد قسم متخصص لسرطان الاطفال .
هل الكوادر الطبية بالمستشفى كافية؟
هو طاقم نادر واكيد فيه مشاكل .
نسبة العجز في الكوادر؟
نسبة العجز 75%، العام الماضي هاجر 12 اختصاصي اورام .
هل تتوقع هجرة مزيد منهم؟
بالطبع هو مواطن في النهاية وله التزامات .
التعيينات الجديدة؟
حاليا لا توجد، وطالبنا بأطباء وممرضين وفنيين .
هل يوجد متعاونون؟
50% من الكوادر بالمستشفى متعاونون، يتم دفع مرتباتهم من الدعم وهذه مشكلة كبيرة . الاضراب في قسم الفيزياء الطبي بعضهم تم تعيينه اتحاديا وآخرون ولائيا من غير هيكل، لا بد من معالجة الامر .
هذه من مشاكل الايلولة لولاية الخرطوم؟
الايلولة أوجدت مشكلة كبيرة للمستشفى، (شالونا من جلباب فضفاض إلى آخر ضيق)، الولائية صعَّب عليها استيعاب هذه الكوادر .
والحل؟
الحل العودة إلى الوزارة الاتحادية، الصحة الاتحادية امكاناتها اعلى وتستطيع حل مشاكل مستشفى الذرة .
المشاكل التي تعاني منها المستشفى الان لم تكن موجودة عندما كانت تتبع للوزارة الاتحادية؟
كانت مشاكل بسيطة .. وكانت الصحة العالمية تدعمنا بـ(41) الف دولار شهريا، بالاضافة للتدريب والمنح وفقدنا هذه الاشياء بعد الايلولة لولاية الخرطوم.
تدريب الكوادر؟
تبنينا التدريب الوظيفي المستمر، لكن لا يتحقق الا بالامكانيات، نحتاج لجهات اخرى تتبنى الامر، ونحتاج إلى مركز ابحاث .
تسرب اشعاعي؟
شائعة، لا يتم اعطاء رخصة لتشغيل الأجهزة الا بمواصفات محددة .
مواصفات مثل؟
مثلا تهيئة الغرفة لتركيب الجهاز يحتاج إلى 3 اشهر .
عدد اختصاصيي الأورام؟
25 اختصاصيا .
هل عددهم كاف؟
طبعا لا .
خطط العمل المستقبلية؟
من 2017 م الولاية تعمل بخطة تسيير اعمال، لكن ليست هناك خطة متكاملة للمستشفى .
(شغالين رزق اليوم باليوم)؟
نعم، رزق اليوم باليوم

Leave A Reply

Your email address will not be published.