Bank of Khartoum Visa Card

عاشق الطمبور فنان الشمال عبدالرحمن لـ(كوكتيل): أول عمل كان لأغنية (قليبي استغنى عن ريدك)

الخرطوم : عبير جعفر

يتميز الغناء في الولاية الشمالية وفناني الشمال بغناء السيرة والطمبور ومن أكثر الأغاني استماعاً في كافة مناسباتهم ووجد قبول من فئات شبابية كثيرة (السوداني) جلست مع فنان الشمال عبدالرحمن الذي وجد قاعدة جماهيرية عالية دخل وخارج مدينة دنقلا..

من أنت؟
أنا عبدالرحمن احمد عبدالرحمن من أبناء الولاية الشمالية منطقة الدوم شمال مدينة دنقلا نشأت وترعرعت ودرست بها، واتجهت منذ وقت مبكر للغناء عبر الطمبور وغناء الحماس.
بداياتك في العمل الفني؟
بدأت تجربتي في العمل الفني بالدورات المدرسية والجمعيات الأدبية ومناسبات الأفراح داخل الولاية الشمالية والمناطق حول الولاية.
هل هي موهبة تميزت بها أو ورثت ذلك من الأسرة ؟
بل كموهبة منذ الصغر.
أول عمل فني قمت به ؟
أول عمل كان لأغنية (قليبي استغنى عن ريدك) من كلمات الشاعر فيصل الماحي السالاوي والحان عبدالرحمن.
لماذا فضلت الغناء بالطمبور والسيرة؟
فضلت غناء السيرة لأنها هوايتي الأولى ووجدت نفسي فيه، وتعتبر أغاني السيرة من الأغاني الشعبية والتراثية بالمنطقة.
أبرز المعوقات التي تواجهكم كفنانين بالولاية الشمالية؟
عدم الاهتمام بالفن الشعبي من مسؤولي اتحاد الفنانين بدنقلا، هذه أبرز المعوقات التي تواجهنا كفنانين.
هل عبدالرحمن يحظى بجماهيرية عالية ؟
أكيد.. داخل وخارج الولاية الشمالية.
هل أتيحت لك فرصة الغناء في مسرح أو في مناسبات عيد رأس السنة أو مهرجانات؟
نعم كثير جداً، في المسارح وكثير من المهرجانات ومناسبات الأعياد.
كيف تستطيع كتابه النص واللحن في آن واحد ؟
معظم الأغاني والكلمات من ملحنين وشعراء مختلفين، وعبركم أشكر جميع الشعراء والملحنين وصحيفة (السوداني) على وجه الخصوص للاستضافة وهي من الصحف المتميزة دوماً.

Leave A Reply

Your email address will not be published.