Bank of Khartoum Visa Card

الفيفا واليويفا في ورطة والحكومات تتدخل تفاصيل انقلاب تاريخي في لعبة كرة القدم الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي.. بيريز يقود المنظومة وبنك أمريكي يمول المنافسة

 

الخرطوم : السوداني

في تطور مفاجي أعلن 12 ناديا كبيرا في أوروبا أمس الأحد إطلاق دوري السوبر الانفصالي لكرة القدم بقيادة فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد في خطوة وصفت بالانقلاب الأكبر في عالم الساحرة المستديرة وسببت الكثير من ردود الأفعال المتباينة.

ويهدف هذا التحرك، الذي واجه انتقادات حادة من سلطات كرة القدم ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى منافسة دوري أبطال أوروبا.

وقالت المنظمة التي تدعي دوري السوبر في بيان إن من بين الأندية المؤسسة 6 من الدوري الإنجليزي الممتاز (مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال وتشلسي وتوتنهام) بالإضافة إلى قطبي إسبانيا (ريال مدريد وبرشلونة) وإنتر ميلان ويوفنتوس وميلان من إيطاليا.

وأضاف البيان أن دوري السوبر يستهدف بدء منافساته “بأقصى سرعة ممكنة” وستحصل الأندية المؤسسة على 3.5 مليارات يورو (4.19 مليارات دولار) “لدعم خطط الاستثمار في البنية التحتية ومواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا”.

وقال بيريز رئيس دوري السوبر “سنساعد كرة القدم على كل المستويات وسنصل بها إلى مكانتها الصحيحة في العالم. كرة القدم هي الرياضة العالمية الوحيدة التي تضم أكثر من 4 مليارات مشجع، ومسؤوليتنا كأندية كبيرة هي الاستجابة لرغباتهم”.

ويخطط دوري السوبر إلى إضافة 3 فرق أخرى كأندية مؤسسة للمسابقة، ثم اللعب بمشاركة 20 ناديا على أن تتأهل 5 فرق سنويا “بناء على إنجازاتها في المواسم السابقة”.

وأضاف البيان أن هناك نية لإقامة دوري سوبر للسيدات أيضا بعد بدء وإقامة منافسات الرجال.

وينص نظام المسابقة الجديدة على اللعب بنظام المجموعتين، وتضم كل مجموعة 10 فرق، وستلعب كل الفرق بنظام الذهاب والإياب، على أن تتأهل أول 3 فرق من كل مجموعة إلى دور الثمانية.

وستقام مواجهات فاصلة بين فرق المركزين الرابع والخامس في المجموعتين، لاستكمال فرق دور الثمانية.

وقال أندريه أنييلي رئيس يوفنتوس، ونائب رئيس دوري السوبر الجديد، إن هذا التحرك سيضمن مستقبل اللعبة على المدى البعيد.

وأضاف “تملك الأندية المؤسسة البالغ عددها 12 ناديا مليارات المشجعين حول العالم و99 لقبا أوروبيا”.

وتابع أنييلي “لقد اتحدنا معا في هذه اللحظة الحاسمة، حتى نسمح بتحول في المنافسة الأوروبية ونضع اللعبة التي نحبها على طريق مستقر من أجل مستقبل طويل الأجل، وبالتالي سيزيد التضامن وسنمنح المشجعين واللاعبين الهواة عددا منتظما من المباريات القوية التي تشبع ولعهم باللعبة مع تقديم نماذج تحتذى بالنسبة لهم”.

وأعلن بنك الاستثمار الأمريكي “جيه بي مورجان” (J.P. Morgan) أنه سيمول البطولة الجديدة التي لم تضم الأندية المؤسسة لها أي فريق من ألمانيا أو فرنسا حتى الآن.

من جهته عبر الاتحاد الدولي (فيفا) عن “رفضه لإقامة ‭‬‬دوري أوروبي انفصالي مغلق‬‬ خارج إطار كرة القدم الدولية”.

لكن الملاحظ أن البيان لم يذكر شيئا عن تهديد سابق بمنع أي لاعب مشارك في هذه المسابقة من الظهور في منافسات كأس العالم.

وقبل إعلان إطلاق دوري السوبر، أصدر الاتحاد الأوربي لكرة القدم اليويفا بيانا شديد اللهجة بالاشتراك مع اتحادات كرة القدم في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا قائلا إنه مستعد لاستخدام “كافة التدابير” للتصدي إلى أي انفصال مضيفا أن أي ناد يشارك سيمنع من اللعب في مسابقات الدوري المحلية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويأتي هذا الإعلان قبل يوم واحد من عقد اجتماع في اليويفا لمناقشة تغيير شكل منافسات دوري الأبطال.

وقال اليويفا “سيتم حظر الأندية المعنية من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يُحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية.

وأضاف “نشكر تلك الأندية في الدول الأخرى، وخاصة الأندية الفرنسية والألمانية، التي رفضت الانضمام إلى هذا. ندعو جميع عشاق كرة القدم والمشجعين والسياسيين للانضمام إلينا في القتال ضد هذا المشروع إذا تم إعلانه. تستمر هذه القلة من الأندية منذ فترة طويلة في النظر لمصلحتها الذاتية فقط. هذا يكفي”.

وقوبلت هذه التحركات بإدانة من سلطات كرة القدم في كافة أنحاء أوروبا، ووصفها لاعبون سابقون مثل جاري نيفيل قائد مانشستر يونايتد السابق بأنها “عار مطلق” وقال إن ملاك الأندية كانوا مدفوعين “بجشع خالص”.

ودخلت حكومات الدول على خط الأزمة حيث هددت الحكومة البريطانية بفرض ضرائب مضاعفة على الأندية معلنة معارضة إقامة دوري سوبر أوروبي وذكرت بأن الأندية ورغما عن أنها تعود ملكيتها لاجانب الا انها تعتبر إرثا بريطانيا وتعود لبعض المدن التاريخية وينبغي أن يتم المحافظة على ذلك.

ومن جهتها مضت الحكومة الإسبانية في ذات الاتجاه مؤكدة رفض خيارات الأندية بشأن دوري السوبر الأوروبي.

ووصف مدرب مانشيستر يونايتد السابق فيرجسون إقامة دوري السوبر بأنه عودة إلى الوراء في عالم كرة القدم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.