مشاكل في الوقود والري والحصاد بالقلعة والجزيرة

الخرطوم : رحاب فريني
اعتبر الأمين العام لتنظيم القلعة النوعي بولاية النيل الازرق امين عام اتحاد المزارعين السابق عبدالحميد آدم مختار، شح الوقود وارتفاع أسعاره بالمهدد الأكبر للموسم الصيفي بجانب مهددات ارتفاع تكلفة المدخلات.
وكشف مختار في حديثه لـ( السوداني ) عن أن تنظيم القلعة بالنيل الأزرق يستهدف زراعة مساحة 100 ألف فدان للموسم الصيفي المقبل، منها مساحة 60 ألف فدان قطن، ومساحة 30 ألف فدان ذرة، ومساحة 10 آلاف فدان زهرة شمس، بجانب محاصيل أخرى ، مشيراً إلى أن حصاد القطن واجه مشاكل الوقود والعمالة، مؤكداً تجاوزها، وتم حصاد القطن ، كاشفاً عن الشروع في تصدير 500 طن شعرة مباشرة و ليس قطناً خاماً للسوق العالمي. وكشف عبدالحميد عن الدخول في شراكة مع شركة قرين زون للتحول نحو الصناعة التحويلية، مؤكداً على خطتهم لإنشاء محالج ومصانع غزل ونسيج وملبوسات .
وأكدت المزارعة بمشروع الجزيرة والمناقل القسم الشمالي الغربي مكتب السديرة طاهرة عباس الحسن، أن أكبر المشاكل التي واجهت حصاد القمح شح الجازولين وارتفاع تكلفة الترحيل.
وقالت في حديثها لـ ( السوداني ) بلغت تكلفة ترحيل جوال القمح إلى شون البنك الزراعي بجياد 750 جنيهاً، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة حصاد الفدان التي بلغت 12 ألف جنيه بدلاً عن 5500 جنيه، مشيرة إلى ندرة في الحاصدات التي تسببت في ارتفاع تكلفة الحصاد، إضافة إلى المشكلات التي واجهت الموسم منذ بدايته أهمها شح مياه الري، مؤكدة خروج مساحات كبيرة عن دائرة الإنتاج بسبب الجازولين والمياه، وقالت إن إنتاجية القمح في هذا الموسم ضعيفة، مناشدة بتوفير الجازولين للموسم الصيفي حتى لا يتأثر المزارعون ويعوضوا الفاقد من الموسم الشتوي. .

Leave A Reply

Your email address will not be published.