Bank of Khartoum Visa Card

ندى القلعة تكشف أصعب موقف مر على الراحل الكوباني

الخرطوم: كوكتيل

قدّمت الفنانة ندى القلعة، بحسب(اليوم الأول) التعازي لأسرة الشاعر الراحل الدكتور علي الكوباني، ولكل مُحبِّيه، ووصفت ندى الراحل بالوالد والأخ والصديق، وقالت في حديث بالهاتف من الإمارات وهي تجهش بالبكاء، إنّ علاقتها بالراحل أسرية ومُمتدة لسنواتٍ طويلةٍ، وأنها أكثر فنانة تغنّت بأشعاره وألحانه، حيث قدمت له (28) أغنية، غالبيتها تناولت أشياء تَخصّها، أبرزها (سلامتك يا ندى العنبر) التي كتبها عندما تَعرّضت لحادث حركة قبل سنواتٍ، مُشيرةً إلى أنّ الأغنية من الأعمال الغنائية المُحبّبة لها لأنها عكست معدن الراحل الأصيل، وأضافت: إنّ أجمل اللحظات في حياتي التي كُنت أقضيها مع الكوباني وسط أسرته، لأنه رجلٌ مرحٌ ويشيع البهجة.
وعن أصعب موقف مَرّ بها مع الراحل؟ قالت ندى: عندما التقيته في أيام مرضه الأولى وكان قد فَقَدَ وقتها القُدرة على الكلام، تحدّث لي عبر الكتابة وقدّم لي قصيدة طلب مني أن أقدِّمها لمُؤلف موسيقي ليقوم بتلحينها، لأنّه لم يعد يملك القُدرة على التلحين، لحظتها تقطّعت دواخلي من الألم والحُزن، وأضافت: لكم أن تتخيّلوا أن الشخص الحبيب النبيل الذي تعشق الجلوس إليه لم يعد قادراً على الحديث، فتماسكت أمامه وحبست دموعي، وظللت على تواصل معه حتى خلال أيامه الأخيرة، حيث أوصاني بمُداومة التواصل مع أولاده، وظل يقدم لي النصائح وضرورة اتّباع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بـ”كورونا”.
واختتمت ندى القلعة حديثها لقناة النيل الأزرق بالدعاء للدكتور علي الكوباني، سائلة الله تعالى له الرحمة والمغفرة، وأن يجعل المرض الذي قابله بشجاعة وصبر كفارة لذنوبه، وأن يُصبِّر الجميع على فراقه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.