فتأمل || حسين ملاسي

انتهى مني أركو مناوي من الجهاد الأصغر باقناعه لحكام الخرطوم بتنصيبه حاكماً على عموم دارفور.. وتبقى له الجهاد الأكبر أن يحكمها بالفعل!

Leave A Reply

Your email address will not be published.