الفراقات المرة و عقود الجواهر

من السبت إلى السبت
كمال حامد
مهلا و أهلا أيها الموت(40)

** كتبت أمس بأنني كنت على وشك الاستغناء عن كتابة الحلقة رقم ٤٠ من سلسلة مقالات( مهلا و اهلا أيها الموت) التي تجد اهتماما و يجد امواتنا من يدعو لهم بالرحمة و يعلم من لم يكن يعلم ببعض من نفقدهم، هذا هو الغرض من الحرص عليها، و ذكرت أمس بأنني لم اتلق خبر وفاة هذا الأسبوع حتى يوم الأربعاء، و لكن انهالت علي الأخبار و اقتربت من الخمس عشرة وفاة، و هذا موضوع حلقة اليوم.
** اخترت عنوانا لفقدائنا بأنهم عقود جواهر غادرتنا و فراقات مرة في حلوقنا، لأن منهم اخونا لاعب الهلال الدولي الكبير عبد الله موسى الشهير بالمر، و منهم فنان شبابنا في السبعينات المطرب الرائد ابوعبيدة حسن، أو عقد الجواهر و هي من أشهر أغانيه و كتبها الشاعر الكبير إبراهيم الرشيد رحمهما الله.
** عبد الله موسى قريب من جيلنا و مقرب منا بطيبته بل قد يكون أحد طلابنا في المرحلة الثانوية العامة، الكابتن شوقي عبد العزيز و شخصي، و كان لاعبا بارزا في نادي الامير العريق امتدادا لنجوم ذلك الفريق و منهم شقيقه الأكبر المهاجم أحمد موسى، و ودالسكة و عثمان عيسى، و كانت اعين العاصمة الفاحصة التي تختار أجود مجوهرات عطبرة قد اختارته في الهلال مع زكي صالح، نورالدين، شوقي، عوض الحاج و زغبير، وفي المريخ الذي كان عظيما ماجد سيد الاسم، الطيب سند، جعفر رمضان، أحمد سالم و السر زغبير، و اكتفى بخمسة من هنا و خمسة من هناك.
** جمعنا به سكن اولاد عطبرة في الشهداء تم سكن فريق ريد بأم درمان ايام دراستي بكلية الدراما بمعهد الموسيقى و المسرح و من خلال السكن عرفنا المزيد من شخصيته المحبوبة.
** كان يعود للمنزل مساء عقب كل مباراة و هو نجمها و لا يتحدث كثيرا عن المباراة و كنا نداعبه بمهاجم المريخ صديقه جاد الله رحمهما الله.
** خرج عبد الله موسى من النجومية كما دخلها بسيطا يسكن بالايحار من الحاج يوسف للثورات و لا يعرفه مستخدمو ألمواصلات العامة و كان سعيدا، قبل سنوات حين تولى العمل باستاد الهلال مع رفيق دربه زغبير رحمهما الله،
** لم اسمع بمرضه الأخير و تدهور حالته الا من حملات اولاد عطبرة في الداخل و الخارج، و لكنها تأخرت و كان القدر أسرع ربنا يرحمه.
**الفنان ابوعبيدة حسن يمثل صورة ابن الشمالية الطيب الذي أجاب على سؤال الإذاعي الضخم استاذنا محمد خوجلي صالحين عن أمنيته الفنية فأجاب (احجج امي) و اعتبرها البعض نكتة فيما اعتبرها اولاد الأصول من عناوين و عظمة بر الوالدين، و اغترب ابوعبيدة معنا في السعودية و كان بعضنا يمازحه هل حججت الوالدة و يجيب الحمد لله مرتيييين اتنييين، رحمهما الله.
** اختفى الفنان ابوعبيدة بسبب مضاعفات المرض و حاول العودة و مرات كان يزورني في التلفزيون و يسأل عن فريق القمة الكبير الذي يعشقه بعمق.
** مات ابوعبيدة حسن عن سبعين عاما قضى منها جزءا كنجم جماهيري كبير، و جزءا منها يقاوم الحياة في صبر بجسم معلول و فاقدا البصر و السمع و المعجبين و نسأل الله أن تكون معاناته كفارة له، و كذلك بره بوالدته و صبره الجميل.
**فقدنا مؤخرا القانوني الكبير الأستاذ محمد عبد الرحيم الشوش، ابن عطبرة و سليل آل الشوش له الرحمة و العزاء للأسرة في امبكول عطبرة و امبكول الشمالية والعاصمة.
**اخوتنا المغتربون بالشارقة فقدوا و فقدت الاسرة الطبية بالإمارات الطبيب الشهير الدكتور التيجاني محمد على الشايب الذي ترك سَمعة طيبة لبلده و والمهنة.
**آل البحاري بدارمالي فقدوا هذا الأسبوع ابنهم الصاوي خالد البحاري الذي لاقى ربه غريقا له الرحمة و العزاء لاسرتهم الكبيرة الممتدة دأخل و خارج السودان.
** من عطبرة بلغنا رحيل رجل الرياضة و المجتمع الفكي طه، كما فقد أهلنا بديم القراي السيدة حكمات محمد احمد مصطفى لهم جميعا الرحمة و لنا و
(إنا لله و إنا إليه راجعون).
*نقطة نقطة *
** أجاد القائمون على تأبين الفقيد الكبير الشاعر الأستاذ محمد طه القدال ببرنامج حافل تخليدا لذكراه و نأمل أن يكون البرنامج اشتمل على ختمة للقرآن ودعوات يحتاجها الرجل في مرقده الآن.
** خسر منتخبنا الأول في المغرب لفارق الخبرة و الانسجام بين التشكيلة، لكن الأمل موجود في المباريات الخمس الَمقبلة و منها ثلاث على أرضنا قد تفتح باب الأمل لنهائيات كأس العالم في الدوحة العام القادم.
** كتبت أمس مشيدا بسفارتنا بأبوظبي و قنصليتنا بدبي،لاحتفاذهم بالاتحاد الإماراتي و بعثة المنتخب، وفات على الإشارة للمبنيين الفاخرين للسفارة و القنصلية اللذين يقفان كتفا بكتف مع بقية المباني الجميلة،. لاحظت أن بمقر السفارة إشارة للأخ السفير السابق الأستاذ أحمد يوسف الذي تم تشييد المقر في فترته. و كذلك وجدت إشارة للأخ السفير أحمد شاور لدوره في الإشراف على تشييد مقر القنصلية بدبي.
**جاء في اخبار الأمس أن الحكومة تسعى للتعاقد َمع بيت خبرة اجنبي لتأهيل و تطوير الخدمة المدنية السودانية، تذكرت ما ورد في مذكرات المرحوم الشيخ زائد بن سلطان، بانه تلقى نصيحة من الإنجليز قبل مغادرتهم المنطقة بأن يسعى لبناء دولته بخدمة مدنية رائعة و انهم تركوا أفضل خدمة مدنية في اثنتين من مستعمرتهم هما الهند و السودان و بسبب اللغة عليه الاتجاه للسودان و بالفعل كانت أولى زياراته و تعاقده مع باقة من أشهر الإداريين خبراء الخدمة المدنية، في كل المجالات.
** برصد بسيط قد نجد أن الأرواح التي فقدانها مؤخرا في زالنجي و الجنينة و نيالا و الشرق و جنوب النيل الازرق يفوق عدد من فقدناهم في الاعتصام،
**عملت لأكثر من أربعين سنة، في الإعلام الرياضي خارج السودان و في اللجان الإعلامية في اتحاد الإذاعات العربية و الاتحاد العربي لكرة القدم و لم اسمع بأن ناديا قدم شكوى طاعنا في أحقية لاعب بالمشاركة، و سبحان الله في بلدنا المؤسس للكرتين العربية و آلافريقية تعمل لجان المسابقات و الانصباط و الاستئناف للنظر في مئات بل آلاف القضايا و أحيانا تصدر قرارات بتغيير نتيجة المباراة.
**أعد لرسالة مَفتوحة عبر الصحيفة للسادة رئيس القضاء و النائب العام المكلفين و وزيري العدل و الداخلية، حول مماطلة القانون في حسم قضايا الإيجارات بعد التضخم الأخير، و دفعني لذلك مقال تسلمته بعنوان(خلي بيتك فاضي أفضل من جرجرة القاضي)

Leave A Reply

Your email address will not be published.