مُدير مُستشفى كسلا يكشف لـ(السُّوداني) عن نقص حاد في الكوادر الطبية وأدوية الطوارئ

الخُرطوم: اليسع أحمد
كَشف مُدير عام مُستشفى كسلا التعليمي، د. ياسر النور، عن نقص حاد في الكوادر الطبية بالمستشفى وترك الأطباء للعمل بالمستشفيات الحكومية والذهاب إلى العيادات والمراكز الخاصة.
وأوضح د. ياسر في تصريح خاص لـ(السُّوداني) أن السبب الرئيسي للنقص هو ضعف المُرتبات، وقال إن مُرتب الطبيب يساوي 13 ألف جنيه، ونوّه إلى أن عدد الأطباء الذين يعملون بالمستشفى الآن 23 طبيباً، علماً بأن المُستشفى يحتاج إلى 100 طبيب كحد أدنى لتغطية أقسامه الـ10، مما اضطر إدارة المُستشفى لتوزيع الـ23 طبيباً على قسمي الباطنية والأطفال فقط، وإهمالها لـ8 أقسام أخرى بسبب نقص الكادر، وأشار إلى أن الأطباء المتواجدين الآن بالمستشفى، تعمل إدارة المستشفى على منحهم حوافز وبدلات تصل إلى 40 ألفاً لضمان استمرارية عملهم وتفادياً لهروبهم للقطاع الخاص، وشكا من نقص حاد في أدوية الطوارئ بالمستشفى، وقال إن الحصة الشهرية التي تصل الولاية من الصندوق القومي للإمدادات الطبية لا تكفي لأسبوع واحد، ناهيك عن الشهر، وطالب الدولة بالتّدخُّل العاجل ومعالجة هيكلة أجور الأطباء وتوفير تراحيل ووجبات لإنقاذ القطاع الصحي من الانهيار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.