مراقبون ينتقدون تصريحات وزير الطاقة لـ(السوداني) حول التأثيرات المحتملة لتوقف الميناء

الخرطوم: السوداني
انتقد مراقبون حديث وزير الطاقة والنفط حول التأثيرات المحتملة من إغلاق الشرق، وتوقف الميناء، وانعكاس ذلك على انسياب تدفق النفط من بورتسودان إلى ولايات البلاد المختلفة، حيث قال إنهم سيقومون بمعالجة وصول الوقود عبر وسائل أخرى، بعد إغلاق الطرق الرئيسية، وذلك بابتكار وسائل بديلة لعملية استيراد الوقود من الميناء غير الشاحنات.
ويرى المراقبون من واقع حديث الوزير أنه لا يهمه أن يحرق شرق السودان أو ينفصل، فقط يهمه كيف يصل البترول، وهذا يشير إلى عدم كفاءة الحكومة التي دائماً ما تكون طريقتها في التعامل مع القضايا والمشكلات الملحة بذات نهج هذا الوزير.
وينذر توقف انسياب المواد البترولية من بورتسودان بسبب الإغلاق الشامل بالعودة لمربع الأزمات، ما لم تدار من قبل الحكومة سريعاً.
وكان وزير الطاقة والنفط المهندس، جادين علي عبيد، قد قال في تصريحات صحفية لـ(السوداني) أمس الأول، إن هناك طرقاً بديلة لعملية استيراد الوقود من ميناء بورتسودان غير الشاحنات، معرباً عن أمله في عدم إيقاف الشاحنات والإغلاق الشامل لشرق البلاد، من قبل المجلس الأعلى لنظارات البجا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.