البرهان من سلاح المدرعات.. رسائل متعددة

 

الخرطوم: السوداني

سجل رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان زيارة، برفقة قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو أمس، إلى سلاح المدرعات بالشجرة، بعد إعلان إحباط المحاولة الانقلابية التي تورط فيها ضباط منها. وقال: “القوات المسلحة هي التي تحمي البلد والتغيير، وهي التي تسوقه سواقة محل دايرة توديه، تسلم البلد لإرادة شعبية ولانتخابات حرة ونزيهة”، وتابع: “عارفين حالتنا وحال عساكرنا وضباطنا وشايفين حال البلد وشايفنه، ولسه بنقول للقوى السياسية اسعوا لوحدة قوى أبناء السودان حتى تمضي البلاد بأمان وليس عبور مزيف تستأثر عليه فئة معينة” .

وأضاف البرهان: “يجب أن ننظر نظرة وطنية نحن صابرين وعارفين أولادنا بعانوا في المدارس، وقطع الغيار، والمرتبات وبرضو عندنا أمل في أن ينصلح الحال”.

وطالب القوى السياسية بالانتباه لمطالب الشارع، وقال: “القوى السياسية تنتبه لأنهم عملوا التغيير لشنو لأنهم مستبشرون بأن تكون الحالة أفضل”.

وأكد البرهان توحد القوات النظامية، وقال: “قواتنا النظامية كلها نحن على قلب رجل واحد، وجاي معاي حميدتي حتى لا يزايد علينا أحد” .

وأشار البرهان إلى مطالبتهم لقوى الحرية والتغيير بالتوحد، وإضافة قوى سياسية أخرى، وقال: “سنظل نكرر هذا الحديث، الناس ما يفتكروا أننا مستسلمون ولا ما جايبين خبر، حالتنا ما مرضيانا وكلنا نعاني، نسعى بالوسائل المشروعة لنحسن الأوضاع” .

وقال: “دباباتنا وعرباتنا ومدافعنا لي سنتين ما جاتنا شيء جديد، وطالما قاعدين ولا بسين شرف الدولة لن تضيع ولن يضيع الوطن، نحن حريصون على إرادة الشعب للتغيير، وكلنا اصطفينا معاه لنغير حال البلد لأحسن، ويجب أن نتوافق كما توافقنا يوم 11 أبريل”، وتابع: “ماضون في طريق وحدة القوى السياسية وهناك حلول كثيرة مطروحة الآن نمشي فيها، والقوة العسكرية التي ينظر لها بعين الريبة هي صمام الأمان”.

وقال البرهان: “من لبسنا الكاكي ده عارفين لشنو، مرقنا من أجل السودان اقتنعنا بالانتقال، وسنعمل على حمايته بما يرضينا ويرضي الشعب” .

وأشاد بموقف ضباط وأفراد سلاح المدرعات بالشجرة، مشيراً إلى أنها جنبت البلاد شروراً كثيرة كان يمكن أن تحدث، مشدداً على ضرورة وحدة وتماسك القوات المسلحة .

وقال البرهان: “نريد إنقاذ البلاد وتسليمها في النهاية لحكومة منتخبة، ولا أحد يقول فلان سرق الثورة أو سطا على خيار الشعب، ونحافظ على سلاسة الانتقال ما عايزين نسلم السودان لقوى مجهولة أو قوة غير معروفة، نريد تسليمه لقوى وطنية” .

وأكد ضرورة تطبيق شعار الحرية والسلام والعدالة على كل الناس، لأن زمن الحجر على الآراء ولى ومضى .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.