تجمع مزارعي الجزيرة يعلنون رفضهم إقالة المحافظ

الخرطوم: رحاب فريني
أكد تجمع مزارعي الجزيرة والمناقل موقفهم الثابت تجاه محافظ مشروع الجزيرة والمناقل، ودفاعه عن المشروع والمزارعين، مشيرين إلى أن الوقت لا يسمح بإقالة المحافظ أو تعيين شخص جديد؛ لجهة أنهم في مرحلة حرجة، وهي نهاية موسم وبداية تحضير للموسم الشتوي .
ورفض محافظ مشروع الجزيرة والمناقل د. عمر مرزوق التعليق على الذين طالبوا بإقالته، وقال، في تصريح لـ(السوداني)، هذا السؤال متروك لهم، وأكد زيارتهم خلال الشهر الحالي إلى 5 أقسام بالمشروع، وتابع: “هذه الأقسام مؤسسة تأسيساً جيداً”، وأكد تواصلهم مع وزارتي الري والزراعة، وقال مرزوق: “طالبنا لجنة إزالة التمكين بتسليمنا الآليات لإدخالها للغيط”، وكشف عن تدشين عمل جيد بقسم طيبة، وتابع: “بدأنا في التحول الزراعي في محصولي الفول السوداني وفول الصويا، وتدريب المزارعين، ونقل التقانة، وطالبنا بتحويل هذه المراكز لكل قسم”.
وفي السياق ذاته، قال عضو مؤسس بتجمع مزارعي الجزيرة والمناقل، ممثل المزارعين بجنوب الجزيرة مكتب فحل، عثمان إبراهيم، إن د.عمر مرزوق ابن المشروع، ويعلم طبيعة الأرض والإنسان بالمشروع، ويعلم جيداً أن المزارعين انتزعوا قانون المنتجين 2005 المعدل 2014م من الإنقاذ انتزاعاً، وأضاف: “وعندما اتجه المحافظ إلى قانون 2021م، وهذا القانون مرفوض جملة وتفصيلاً من كل المزارعين، ولا يمكن تطبيقه، لأنه يصطدم بالمنتجين في بعض مواده، ويعتبرونه ردة للحقبة الاستعمارية، لذا بعض المزارعين طالبوا بإقالة المحافظ عبر وسائط التواصل الاجتماعي”.
وأكد عثمان أن المحافظ يسعى جاهداً في تطوير المشروع وريادته، لافتاً إلى أن مشاكل الري ورفع الدعم عن الزراعة كانا من أكبر التحديات للمحافظ، ولكنه تجاوزها بفضل الأمطار التي أنهت العجز في الري، ومساحات مقدرة في الصيف لم تزرع نسبة لعجز أصحابها عن التمويل، وآخرون خرجوا من الصيفي بالغرق والأخيرة تحتاج جلسة معه لمعالجة أمر أصحابها، تابع: “والآن نحن في وقت حرج بداية عروة شتوية تحتاج مجهود جبار لإنجاحها من جميع شركاء الإنتاج والوقت لا يسمح بإقالة أو تعيين شخص جديد” .
وأكد مقرر تجمع مزارعي الجزيرة والمناقل، مصطفى الطريفي، موقف التجمع الثابت تجاه محافظ مشروع الجزيرة، وقال: “نحن كتجمع مزارعي الجزيرة والمناقل وهو يضم أكبر عدد من قواعد المزارعين موقفنا لم يتغير تجاه المحافظ”، مشيراً إلى أن الوقت مفصلي، لجهة أن المزارعين في نهاية عروة وحصاد وبداية عروة جديدة، والآن المحافظ يؤسس لعمل جديد، وأن أقالته تؤدي لمشاكل للموسم”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.