الخارجية ترحب بزيارة المبعوثين الخاصين للسودان

الخرطوم: السوداني

رحبت وزارة خارجية جمهورية السودان بالزيارات المتزامنة إلى البلاد، للسادة جفري فيلتمان، وميشيل ديمون، وايندر استيانسن المبعوثين الخاصين للسودان لكل من الولايات المتحدة الأمريكية، والجمهورية الفرنسية، ومملكة النرويج على التوالي.

وأشادت وزارة الخارجية بهذه الزيارات الثلاث، فإنها تود أن تشير إلى أنها تعكس وتجسد التزام هذه الدول الصديقة بدعم عملية الانتقال والتحول الديمقراطي في السودان، خصوصاً وأن هذه الزيارة الثلاثية تجيء في اعقاب تمكّن السلطات العسكرية والامنية من إحباط محاولة انقلابية كانت تستهدف مسيرة الانتقال الديمقراطي في البلاد.

والتقت السيدة وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصادق المهدي مع هؤلاء السادة المبعوثين الخاصين كلا على حدة نهار اليوم الأربعاء الموافق ٢٩ سبتمبر ٢٠٢١م، حيث بحثت معهم جملة من المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك ، وشرحت الموقف الراهن بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة الاخيرة، وتفكيك المخابرات العامة مؤخراً الخلية الإرهابية جنوب الخرطوم.

وأكدت على ضرورة دعم الحكومة الانتقالية والاطمئنان على مسيرة التحول الديمقراطي، وأهمية الحفاظ على الشراكة الانتقالية وتعزيزها.

وشددت الوزيرة على اهمية مبادرة السيد رئيس مجلس الوزراء “الطريق إلى الأمام” التي التف حولها السودانيين. وجددت الوزيرة إلتزام الحكومة بتنفيذ اتفاقية جوبا للسلام واستكمال عملية السلام وبناء مؤسسات حكومة الانتقالية.

كما تطرقت إلى بعض القضايا الإقليمية المهمة لا سيما الوضع في كل من جمهوريتي جنوب السودان وتشاد.

وفي ختام لقاءاتها مع السادة المبعوثين الخاصين، أعربت السيدة وزيرة الخارجية عن عميق تقديرها بإسم حكومة السودان للدول المعنية الثلاث، على جهودها المقدرة ودعمهم لعملية التحول الديمقراطي والسلام والتنمية في السودان .

كما ناشدت المجتمع الدولي في ذات الوقت، لتقديم المزيد من الدعم اللازم لتلبية استحقاقات السلام في البلاد، بما يضمن سلاسة وسلامة عملية الانتقال الى نظام ديمقراطي قوي ومستدام.

Leave A Reply

Your email address will not be published.