د. الواثق البرير يدعو لحل مجلسي السيادة والوزراء

 

الخرطوم: السوداني

تحت عنوان (لا خاطف ولا مخطوف)، كتب د. الواثق البرير، رأيه الشخصي في الراهن السياسي، على صفحته الرسمية بالفيسبوك. وقال: شعارنا الوطن فوق الجميع، لطالما كثرت المزايدات وتزايدت الارتدادات فإن رأيي الشخصي هو:
1_ حل مجلس السيادة بكل مكوناته العسكرية والمدنية بما فيهم أطراف عملية السلام وإعادة تكوينه من عسكريين غير مسيسين ومدنيين مستقلين.

2_ حل مجلس الوزراء بكافة مكوناته بما فيهم أطراف عملية السلام وتكوين حكومة تكنوقراط من كفاءات وطنية ذات ثلاث مهام فقط هي:
1) تحقيق الأمن والاستقرار.
2) تحسين الوضع الاقتصادي ومعاش المواطن.
3) تهيئة البلاد لانتخابات حرة ونزيهة في يناير 2024م.

3_ إقالة جميع حكام الأقاليم وولاة الولايات بما فيهم أطراف السلام وتعيين حكام مستقلين مكلفين إلى حين الإنتخابات.
4) حل جميع اللجان القومية والمفوضيات وإعادة تشكيلها وإسنادها لشخصيات قومية تتطلع بمهامها المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية إلى نهاية الفترة الانتقالية.

واضاف الأمين السياسي لحزب الأمة: “إننا لا نقبل أي مزايدة في سلامة وأمن واستقرار الوطن، ومستعدون للتحول الديمقراطي وحماية الفترة الانتقالية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.