فتأمل || حسين ملاسي

في مؤتمرهم الصحفي أمس – أو الأخير إن شئت – كان الأصم هو الوحيد المستشعر لخطورة كورونا التي عادت بشراسة، بينما كان السيد صديق السيد الصادق هو الوحيد الذي يلازمه الحرس كظله!

Leave A Reply

Your email address will not be published.