المبعوث الأمريكي: تدبير أو تنفيذ انقلاب عسكري سيؤدي إلى نتائج وخيمة

نقل فليتمان الى كل من جبريل إبراهيم ومني أركو مناوي أن بلاده لن تسمح بتخريب الانتقال الديمقراطي

* جيفري: يجب الاتفاق على موعد نقل منصب رئيس مجلس السيادة إلى المدنيين
* حذر جيفري من استخدام أي “فيتو” فيما يخص اختيار المدنيين لممثليهم في السلطة والتراجع الفوري عن دعوات حل الحكومة

الخرطوم: السوداني

أعلن المبعوث المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي السيد جيفري فيلتمان في ختام زيارته للسودان، عن التزام الولايات المتحدة بدعم انتقال السودان إلى الديمقراطية. وأكد أن الدعم الأمريكي يعتمد على التزام قادة السودان بالنظام الانتقالي المتفق والمنصوص عليه في الوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا للسلام.

وحث المبعوث الأمريكي، في بيان نشرته السفارة الأمريكية بالخرطوم، على الاستجابة لرغبات الشعب السوداني في الديمقراطية والعمل بشكل تعاوني لتنفيذ المعايير الانتقالية الرئيسية على جداول زمنية واضحة، بما في ذلك إنشاء المجلس التشريعي الانتقالي؛ والاتفاق على موعد نقل منصب رئيس مجلس السيادة إلى المدنيين.

بالإضافة للشروع في عملية إصلاح قطاع الأمن؛ وإنشاء إطار للانتخابات؛ وإعادة تشكيل المحكمة الدستورية وإقامة آليات للعدالة الانتقالية.

وقالت “سودان تربيون” أن المبعوث شدد خلال لقائه البرهان على رفضهم اي خطوة أحادية الجانب، لمعالجة الأزمة وأشار الى أن تدبير أو تنفيذ انقلاب عسكري سيؤدي الى نتائج وخيمة. وحذر كذلك من استخدام أي “فيتو” فيما يخص اختيار المدنيين لممثليهم في السلطة والتراجع الفوري عن دعوات حل الحكومة.

ودعا جيفري، البرهان والمكون العسكري للعمل بروح المسؤولية والشراكة لاستكمال هياكل السلطة وفقاً لما نصت عليه الوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا للسلام.

وخلال لقائه بقوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي – لفت المبعوث الى أن التحالف العريض يواجه أزمة تنظيمية وخلافات داخلية تستوجب الحل، وحث قادته على تسريع تكوين المجلس التشريعي واستكمال هياكل السلطة.

كما نقل فليتمان الى كل من جبريل إبراهيم ومني أركو مناوي أن بلاده لن تسمح بتخريب الانتقال الديمقراطي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.