التمويل يتسبب في تأخر زراعة القمح

الخرطوم : رحاب فريني

شكا عدد من المزارعين من تأخر عمليات زراعة القمح بسبب تأخر التمويل مما أثر بدوره على تأخير الزراعة .
وكشف عضو تجمع مزارعي الجزيرة والمناقل القسم الاوسط المزارع كمال حريز عن تأخر التمويل لهذا الموسم من البنك الزراعي والبنوك التجارية الاخرى اضافة لتأخير التمويل الأصغر ما أدى إلى تأخير العمليات الزراعية .
و قال في حديثه لـ ( السوداني ) ان هنالك مزارعين لم يتم تمويلهم حتى الآن ، موضحا تعثر العمليات الزراعية بالقسم الاوسط بالمشروع حيث بلغت نسبة المساحة المزروعة 30% فقط من جملة المساحة الكلية للقسم البالغة أكثر من 20 الف فدان ، واضاف من المفترض في هذا التوقيت ان تتم زراعة مساحة 90% من المساحة المقترحة ، مشيرا إلى توصية
البحوث الزراعية بتوقيت زراعة القمح على ان تبدأ زراعته في الأول من شهر نوفمبر وتنتهي في الخامس من شهر ديسمبر ، مؤكدا على ان تأخير الزراعة يقلل من الانتاجية ، لافتا لعدم استلام المزارعين لسماد اليوريا والتي يحتاج إليها المزارعون بعد أسبوعين من تاريخ الزراعة . واكد ممثل المزارعين بمشروع الجزيرة والمناقل القسم الجنوبي مكتب فحل المزارع عثمان ابراهيم، تاخير عمليات زراعة القمح لهذا الموسم بسبب تأخير التمويل ، وكشف عن ان مساحة القسم الجنوبي المقترحة لزراعة القمح تبلغ 4 آلاف و 850 الف فدان من المساحة الكلية بالمشروع البالغة 400 الف فدان ، مشيرا إلى أن الزراعة من المفترض أن تبدأ في الاول من شهر نوفمبر وتنتهي في منتصف شهر ديسمبر القادم للتقاوي العينة بوهين وذكية اما العينة امام قال انها من المفترض أن تزرع في الاول من شهر نوفمبر لجهة ان انبات تلك العينة بطيء مما يجعلها تتاخر في عمليات الانبات إضافة إلى أنها تحتاج الى عدد 8 ريات عكس تقاوي العينة بوهين وذكية التي تحتاج الى 5 ريات فقط .
وأبان ممثل المزارعين تأخير استلام المدخلات على رأسها التقاوي
، داعيا الجهات ذات الصلة الإسراع بتوفير مدخلات الإنتاج أهمها سماد اليوريا التي لم تصل لمخازن البنك الزراعي والإدارة حتى الآن لضمان الانتاجية المطلوبة .

Leave A Reply

Your email address will not be published.