أرباب أسر : الظروف المعيشية قلصت الوجبات اليومية

الخرطوم : عبيــر جعفر

تسببت الأوضاع السياسية بالبلاد في تذبذب الوضع الاقتصادية وتأثر الأسر الفقيرة من ذلك بتقليل مكونات قفة الملاح والتضحية ببعض المحتويات.
وامتعضت ربة المنزل آمنة الطيب في حديثها لـ(السوداني) من الوضع الذي تمر به البلاد اقتصاديا وسياسيا، واوضحت تراجع مكونات قفة الملاح بسبب ارتفاع اسعار السلع، منوهة لمقاطعتهم شراء اللحوم بعد ارتفاع اسعارها، مشيرة لتوقفهم عن شراء الخبز التجاري واتجاههم إلى عمل “القراصة – الكسرة “.
وقالت ان اعداد وجبة بصورة يومية اصبح صعب المنال، مبينة بان اجمالي التكلفة لشراء احتياجاتها اليومية أكثر من(5) آلاف جنيه لاعداد حلة ملاح خالية من اللحم.
وقالت ربة المنزل التومة عبدالعزيز لـ(السوداني) لا توجد قفة من الاساس وأصبح الاعتماد على النشويات والزبادي رغم ارتفاع السعر وتكلفتهما اليومية حوالي (3-4) آلاف جنيه ، وقالت ان الوضع الاقتصادي اصبح قاسيًا، واشارت الى انقطاع اسطوانة الغاز من بيتها منذ شهر وتكلفتها (1,200) جنيه وتكلفة حلة الملاح تتجاوز احيانا الـ (7) آلاف جنيه ، مبينة ان سعر كيلو اللحم الضأن (2,800) جنيه واقل سعر للبصل (200) جنيه والربع (2000) جنيه.
وأشار عضو اللجنة الاقتصادية بجمعية حماية المستهلك د.حسين القوني الى تأثر الحياة المعيشية بالاحداث الاخيرة وتأثر اسر كبيرة جدا من الاوضاع الاقتصادية خاصة عند توقف نشاط الميناء وتأثرت الأنشطة الاقتصادية والصناعية ما انعكس على اختفاء وارتفاع بعض اصناف السلع، نافيًا معرفته باحصائيات تكلفة قفة الملاح اليومية، مؤكدا تأثر الأسر الضعيفة على مستوى التغذية واصبح المواطن غير قادر على توفير احتياجاته، وقال ان بعض المواطنين فقدوا مصدر دخلهم، وقال ان كافة خدمات الدولة اصبحت معطلة ما انعكس سلبا على الحياة المعيشية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.