خبراء يطلقون تحذيرات للمجتمع الدولي بشان تاثير اللاجئين على السودان

الخرطوم: السوداني

يستضيف السودان في أراضيه نحو 10 ملايين لاجئ، رغم الظروف الاقتصادية والأمنية الصعبة التي تعيشها البلاد، ويأتي الإثيوبيون في المرتبة الأولى من بين الجنسيات الأكثر لجوءا للسودان، إذ تتراوح أعدادهم بين 3 إلى 4 ملايين، يليهم اللاجئون من جنوب السودان الذين يقدر عددهم بنحو 3 ملايين، مما حدا بنائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان دقلو أن يطلق تحذيرات صريحة للمجتمع الدولي بشأن خطورة موجة اللاجئين على السودان خاصة اذا لم يدعم الغرب الخرطوم.
وقال الخبير الاستراتيجي والاكاديمي د. اسامة محمد سعيد ان كل المؤشرات تشير الى تدفقات كبيرة مرتقبة من اللاجئين من دول اثيوبيا وتشاد من جراء الاضطرابات التى تعانيها الاولى وتلك التى تعانيها دولة ليبيا وتتاثر بها دولة تشاد وبالتالي يكون المتنفس هو السودان، ويضيف ان جنوب السودان ينضم الى القائمة من واقع صعوبة الاوضاع المعيشية وضعف الخدمات بخاصة الصحية، ويضيف سعيد ان السودان ظل دوما لا يتاثر بالتدفقات بل تكاد تكون من اكثر الدول المضيفة للاجئين حيث لم يكن السوريون اخرهم رغم بعد المسافات، ويشدد سعيد ان على الغرب ان يعمل على تلافي المخاطر.
وفي السياق لم يستبعد الباحث سالم عبد الواحد تسرب نحو مليون لاجئ اثيوبي خلال الفترة المقبلة من جراء تفاقم الاوضاع الأمنية، مشيرًا الى ان وصول اي أعداد من اللاجئين دون ان تقابله تدابير واسناد من المجتمع الدولي ومنظماته المختلفة ما سيؤثر سلبًا على الاوضاع الاقتصادية بالبلاد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.