البنك الزراعي يتسبب في ارتفاع اليوريا بالأسواق

الخرطوم : رحاب فريني

حذر مزارعو مشروع الجزيرة والمناقل من تفاقم مشكلة سماد اليوريا على العروة الشتوية، مؤكدين ارتفاع أسعاره لأرقام قياسية مع إصرار البنك الزراعي على تسليمه بالكاش، بسعر (31) ألف جنيه، وليس بالآجل، وفقاً لما هو متفق عليه في العقد المبرم بينه والمزارعين، كاشفين أن القمح حالياً في مرحلة الرية الثالثة، ولم يأخذ السماد، ومن المفترض أن ينثر السماد بعد شهر من زراعته.
وفي السياق ذاته أشاد مزارعون بخطوة البنك الزراعي بتسليم اليوريا بالكاش، مؤكدين أن تصرف البنك الزراعي يمنع ارتفاع أسعار اليوريا في السوق ويضمن توفرها للمزارعين.
وحذر المزارع بمشروع الجزيرة والمناقل قسم وادي شعير مكتب تونس، إسماعيل الأمين، من تفاقم مشكلة سماد اليوريا وتأثيرها على القمح.
وأكد في حديثه، لـ(السوداني)، أن القمح حالياً في مرحلة الرية الثالثة، ولم يستلم المزارعون اليوريا حتى الآن، فضلاً عن اشتراط البنك الزراعي تسليمها بالكاش، وليس بالآجل على حسب العقد الموقع بينه والمزارع، ما يزيد من أعباء المزارع الذي يعاني من ارتفاع أسعارالمدخلات كافة، إضافة لمعاناته مع الري، مبيناً أن الري وسماد اليوريا يؤديان لفشل الموسم وفقدان المحصول الإستراتيجي، مؤكداً عدم زراعة مساحات مقدرة، إضافة لزراعة مساحات أخرى، غير أنها لم تُروَ منذ زراعتها، وهذه خسارة كبرى، معتبراً مشكلة اليوريا من مشاكل الري التي تواجه المشروع .
وأشاد ممثل المزارعين بقسم الماطوري غرب المناقل، المزارع دفع الله الكاهلي، بخطوة البنك الزراعي ببيع اليوريا بالكاش للمزارعين، وليس بالآجل، وعزا ذلك إلى أن البنك الزراعي تصرف لوحده في الحصول على اليوريا عبر الشركات، عندما لم تفِ وزارة المالية بالتزامها بتوفير المبلغ المطلوب لتوفير اليوريا، وأضاف: “حتى لا يفقد المزارعون القمح”، لافتاً إلى أنه لولا تصرف البنك في الحصول على اليوريا وتوفيرها للمزارعين بسعر (31) ألف جنيه لارتفع سعرها لـ(60) ألف جنيه للجوال، مشيراً إلى أن سعر اليوريا حالياً في الأسواق بلغ (43) ألف جنيه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.