الكهرباء: المالية وبنك السودان فشلا في توفير النقد الأجنبي للصيانة

الخرطوم: ابتهاج متوكل

قال مستشار الشركة القابضة للكهرباء، أبوبكر عباس الزين، لـ(السوداني)، إنه يتوقع استمرار القطوعات بوتيرة أكبر، حال لم تعالج مشكلة الديون.
وعزا أسباب عودة القطوعات، للقصور في عمليات الصيانة لمحطات التوليد، وشبكات نقل الكهرباء، بجانب الديون المتراكمة، وتوقف شركات استيراد قطع الغيار؛ لعدم سداد مستحقاتها، وأشار إلى أن قطاع الكهرباء يحتاج لمبلغ (30) مليون دولار لحل المشكلة.
ودمغ الزين عن جهات – لم يسمها- في وزارة المالية وبنك السودان بالفشل في توفير العملات الأجنبية، وأن الكهرباء ظلت في انتظار كثرة الوعود، وعدم الإيفاء بها.
وطالب الزين وزارة المالية والبنك المركزي بتوفير المكون الأجنبي لإجراء الصيانة، وضرورة الالتزام بالسداد، من أجل إعادة “ثقة” التعامل في الدفع.
وأوضح أن سداد الديون للصيانة، واستيراد قطع الغيار والإسبيرات “ميسر” يكون بدفعات مستمرة بشرط الالتزام فقط، وليس دفع المبلغ كاملاً، وأن القطاع حالياً يحتاج لإعادة ثقة التعامل مع هذه الجهات.
وأضاف: “وزارة المالية كانت “متعنتة”، وتنتهج إجراءات بيروقراطية، وحالياً تتسبب بشح الموارد من الأموال الحرة، في عدم الصرف على الصيانة” .

Leave A Reply

Your email address will not be published.