مزارعو الشمالية يشتكون من تذبذب الإمداد الكهربائي

دنقلا : رحاب فريني

شكا مزارعو الولاية الشمالية من تذبذب التيار الكهربائي وانقطاعه لفترات طويلة، إضافة إلي الصيانة الدورية التي تتم في فصل الشتاء عادة، إضافة لمشاكل البيارات، مؤكدين أن توقيت الصيانة يؤثر على الزراعة، لافتين للجوء عدد كبير من المزارعين المقتدرين للطاقة البديلة (الشمسية)، مناشدين تسهيل عمليات تمويل الطاقة الشمسية لحل مشاكل الكهرباء.
وأكد المزارع بالولاية الشمالية منطقة السليم، صاحب الدين محمد نور، زراعة محاصيل القمح والفول المصري والبصل والتوابل، وقال إن أهم المشاكل التي تواجه المزارعين هي الكهرباء وتذبذب إمدادها، مؤكداً استبدال المزارعين للكهرباء بالطاقة الشمسية في عدد من المشاريع.
وأكد المزارع بالولاية الشمالية منطقة البرقيق، محمد خير، أن المشكلات التي تواجه المزارعين تتمثل في نقص الإمداد الكهربائي في المشاريع الزراعية والتروس العليا خاصة، وتهالك وحدات الري وخروج بعضها من الخدمة؛ مما أثر سلباً على الزراعة، إضافة لانسداد قنوات الري بالطمي وانحسار النيل وظهور جزر رملية، بجانب ارتفاع أسعار المدخلات ، مشيراً لأهمية إعادة تعبيد الطرق الزراعية .
وناشد عدد من المستثمرين وضع حلول جذرية للاراضي الزراعية وعدم نزعها وأهمية حماية المستثمر، مطالبين البنك الزراعي بتسهيل التمويل للطاقة الشمسية وتسهيل الضمانات، بجانب ضرورة زيادة الكوادر العاملة حتى تغطي عمليات التمويل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.