حل تاريخي لوحدة السودان لبناء دولته المدنية

المذكرة من إعداد : الطيب بجاوي – أكتوبري الأصل

مرجعية هذه المذكرة هي جبهة الهيئات في ثورة أكتوبر 1964م
في هذه المذكرة سوف نوضح ماهي جبهة الهيئات وكيف كونت ؟
جبهة الهيئات تتكون من تجمع كل القوى السياسية الثورية والمهنية والتي كونت في ثورة أكتوبر 1964م لإسقاط زمرة عبود والآن وتحت هذا المسمى أناشد كل القوى السياسية والتجمعات المهنية والاتحادات وكل شرفاء بلادي بالجلوس سويًا من أجل إنقاذ السودان من هذا المأزق الذي صنعته القوى المضادة من فلول العهد البائد وكان الغرض واضحًا وهو عدم استقرار هذا البلد وتعريضه لنكسات ومخاطر الجميع يعلمها, يجب أن نفوت عليهم الفرصة بهذه الجبهة.
أيها الشعب الثائر والمحب للحرية والسلام والعدالة: لقد قلعتم في ثورة ديسمبر أعتى حكم عسكري ظالم , غاشم, فاسد في القارة الإفريقية. إن التضحيات التي قدمت مهرًا لثورتكم هي تلك الدماء الطاهرة للشهداء الأبرار ولازال الشعب السوداني حتى اليوم يقدم الشهداء من أجل الحرية والعدالة ويتوق لسودان جديد. إن حال الإغلاق وعدم الرؤية المستقبلية لهذا الوطن تدعونا جميعًا أن نعترف بأننا لم نحترم أهداف ثورتنا وقد أخفيت وغيبت شعاراتها ولم نوفِ للشهداء حقهم . كل هذه الإخفاقات والمتاريس التي صنعت أمام الثورة لقتلها لم تكلل بالنجاح ولازالت الثورة مستمرة ويدافع عنها الشعب السوداني وحراس الثورة ورجال المقاومة وكل الشرفاء والردة مستحيلة.
إلى الشعب السوداني الثائر:
إن الهدف الأساسي من تكوين هذه الجبهة الآن هو إنقاذ هذا الوطن من هذه الفرقة والشتات وحماية الثورة من فلول النظام المباد, وهذا يحتم علينا العمل جاهدين لتكوين جبهة الهيئات كما فعلنا في أكتوبر وهو المخرج الوحيد للمحافظة على مبادئ ثورة 19 ديسمبر من المتربصين بها من الفلول. وتصبح جبهة الهيئات هي المرجعية للثورات.
النداء العاجل للشعب السوداني بعد استقالة حمدوك:
إلى قادة التنظيمات السياسية والنقابية والمهنية وتنظيمات المجتمع المدني عليكم أن تجتمعوا الآن لإعادة أهداف الثورة وذلك وفق الوثيقة الأكتوبرية التي مهرت بالدماء لتكوين جبهة الهيئات والتي أسقطت دكتاتورية عبود الدموية.
تتكون جبهة الهيئات من التنظيمات أدناه وفق مرجعية ثورة أكتوبر 1964م:
كل الأحزاب المسجلة بدون إقصاء عدا المؤتمر الوطني وتشكيلاته الجديدة , تجمع اتحاد المهنيين, رجال المقاومة والحركات المسلحة, اتحادات العمال, اتحاد المزارعين, الطلاب, أساتذة الجامعات, اتحاد المعلمين, اتحاد الصحفيين, المحامين, الأطباء, الصيادلة, القضاة, اتحادات المهن الطبية الأخرى, المستقلين, اتحاد الحرفيين, الرياضيين, الإدارات الأهلية الفاعلة, الطرق الصوفية, التنظيمات النسوية, ممثلين لمعسكرات دارفور والنيل الأزرق, ممثلين للجالية المسيحية, اتحاد الغرف التجارية, الرأسمالية الوطنية, اتحاد المهندسين الزراعيين, البياطرة.
ودعوة خاصة لمحاربي أكتوبر 1964م ودعوة خاصة للإخوة / عبد الواحد محمد نور وعبد العزيز الحلو للانضمام لهذه الجبهة, اتحاد الرعاة وشرفاء وحكماء هذا الوطن, اتحاد الصيادلة, اتحاد المحاسبين وتمثيل للقوات الأمنية والنظامية, اتحاد الفنانين والمهن الموسيقية والإعلام .
أهداف الاجتماع:
1/ الإجماع الكلي على استمرارية ثورة ديسمبر بكل شعاراتها وسلميتها حرية, سلام وعدالة والثورة ثورة شعب.
2/ تسليم السلطة للمدنيين لإكمال الفترة الانتقالية.
3/ تجهيز مذكرة بأسماء وزراء الحكومة القادمة من كفاءات مستقلة بشرط وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
4/ تكوين هياكل السلطة المدنية وخاصة المجلس التشريعي التطوعي.
5/ تكوين تجمع اقتصاديين يكون مستقلًا لوضع دراسات وفق الوضع السوداني.
6/ إعداد وثيقة لإدارة الفترة تلبي طموحات شعبنا ومن أولوياتها الاهتمام بمعاش الناس.
7/ تكوين مفوضية مستقلة لحصر الخريجين واستيعابهم في الخدمة المدنية وذلك لإيقاف هجرة الكوادر السودانية.
8/ إجازة قانون التطهير واجب وطني.
كيفية تكوين جبهة الهيئات وفق مرجعية أكتوبر 1964 م:
1/ تكوين تجمع قومي ثوري بمعدل 10 أشخاص من كل تنظيم.
2/ يتم الاجتماع بأسرع فرصة لإجازة الأهداف.
3/ يسمى هذا التجمع القومي (قيادة الجبهة) / 45 تنظيم * 10 أشخاص يساوي 450 شخصًا.
4/ هذا التجمع القومي يكون له متحدثين لإدارة اللقاء الشعبي من داخل الاجتماع المشترك مع المكون العسكري وأن تعطى فرص لكل مكونات جبهة الهيئات للتعبير عن أهداف المذكرة.
5/ توحيد كل اللافتات والهتافات تحت مسمى عاش كفاح الشعب السوداني . التطهير واجب وطني والسلطة مدنية.
مذكرة جبهة الهيئات التي تسلم للقائد العام للقوات المسلحة:
1/ تسليم السلطة للمدنيين بأسرع فرصة.
2/ تجهيز وزراء الفترة الانتقالية وإعداد برنامج لكل وزارة لمدة عامين يخضع للمحاسبة من المجلس التشريعي.
3/ تشكيل المجلس التشريعي من كل التنظيمات آنفة الذكر بمعدل 10 أشخاص لكل تنظيم كسبًا لزمن الفترة المتبقية وعددهم 450 شخصًا.
4/ تكملة هياكل السلطة: المؤتمر الدستوري, القضاء المستقل والنيابة ,,,,, إلخ .
5/ مذكرة لتطوير القوات المسلحة وتحديثها والنأي بها من السياسة وذلك بإيداع وثيقة من القوى المدنية للتطوير مساهمة منها في أن القوات المسلحة سودانية ويجب التحام شعار جيش واحد شعب واحد.
6/ انخراط الأحزاب والتنظيمات النقابية في الإعداد للانتخابات.
7/ التأكيد على قيام الندوات والليالي السياسية ونشر الوعي الجماهيري بثورته العظيمة وشرح مهام وأهداف جبهة الهيئات.
8/ التأكيد والتوافق بعدم الانقلابات العسكرية المشؤومة لاحقًا.
9/ بعد تكوين جبهة الهيئات من كل القوى الثائرة يجب أن يتم الاتفاق على ساعة الصفر لتسيير موكب تسليم المذكرة في موكب سلمي يتقدمه قادة جبهة الهيئات تنفيذًا لإرادة الشعب وتسلم للقادة العسكريين وحاملين وثيقة التسليم ورافعين شعار جبهة الهيئات حرية سلام عدالة, ومن خلفهم القوى الثورية حاملين شعارات المجد والخلود لشهداء 19 ديسمبر وعاش السودان حرًا مستقلًا.
أيها الشرفاء بتكوينكم لهذه الجبهة والمجربة في أكتوبر 1964م والتي أسقطت أعتى نظام عسكري حكم ست سنوات عجاف وعليه أصبح فهم تكوين هذه الجبهة هو بمثابة إسدال الستار على الفترة الماضية من عمر ثورة 19 ديسمبر والبدء في إكمال المرحلة القادمة لبناء سودان جديد تحلم ببنائه الأجيال الحالية والقادمة.
عاشت ثورة ديسمبر المجيدة وثورة أكتوبر 1964م الخالدة.
المجد والخلود لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة.
الرحمة والمغفرة لمناضلي ثورة أكتوبر 64 المجيدة والتحية لكل الأكتوبريين الذين علمونا النضال وأن نسير في طريقهم بتكوين جبهة الهيئات التي لا تصد ولا ترد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.