تفاصيل تسريب (المُلاسنات) الحادّة داخل مجلس المريخ واتجاه لقبول استقالة قيادي رفيع!

تقرير أخباري: خاص السوداني

على نحو غير مسبوق، اشتعلت الأسافير، إثر تسريبات صوتية صادمة لخلافات سابقة بين عدد من أعضاء مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب مؤخراً، وأبرزهم رئيس النادي حازم مصطفى، الى جانب نائب الرئيس للشؤون المالية اللواء نور الدين، فضلاً عن تدخل بعض قيادات المجلس وأبرزهم جلال عبد الماجد وآخرون وردت أسماؤهم خلال هذه التسريبات.

وحصلت (السوداني) على التفاصيل الكاملة للتسريبات التي انتشرت بعدد من المجموعات المريخية طيلة يوم أمس “الثلاثاء”، وبحسب مصدر إداري رفيع بمجلس المريخ، فإن هذه التسجيلات الصوتية المثيرة تعود بالضبط لما يقارب الشهرين الماضيين، لافتاً النظر الى أن هذه التسجيلات حدثت أثناء بعض المشادات بين بعض أعضاء المجلس ورئيس النادي على خلفية محاباة الأخير لعضو المجلس متوكل ود الجزيرة.

ولفت المصدر الى ان المفاجأة تكمن في – تسريب – التسجيلات خلال هذا الوقت تحديداً، الذي يشهد به المجلس استقراراً كبيراً في كافة النواحي الإدارية والمالية على حد زعمه، بيد انه عاد وقال ان بعض الوقائع والتطورات التي حدثت خلال الفترة القليلة الماضية ربما تكون هي السبب الأساسي في قيام أحد أعضاء المجلس بالتسريب عن قصد وتعمد حسب قوله.

ورد المصدر الإداري الرفيع بأن تسريب التسجيلات الصوتية التي أثارت قلقاً كبيراً وسط جماهير المريخ طيلة يوم أمس، يعود بالدرجة الأولى الى أحد أعضاء المجلس ممن دخلوا في خلافات مؤخراً مع رئيس النادي وأحد نوابه، مشيراً الى ان العضو المتهم – غادر – القروب فيما بعد وتحدث مع بعض زملائه، مؤكداً تقديم استقالته.

وأبان عضو المجلس – طلب حجب هويته – لـ(السوداني) أن مجلس المريخ يتجه لقبول استقالة العضو المذكور، الذي وعد بالكشف عن اسمه بصورة واضحة خلال الأيام القادمة.

وشدد بأن التسريب حدث من جهة خارج المجلس خلال الفترة الحالية، لافتاً النظر الى أن كل عضوية (القروب) الحالية على ثقة كاملة، وهناك احترام كبير بينهم ولا يمكن أن يفشوا أسرار العمل الإداري وتباين وجهات النظر الذي يحدث في بعض اللحظات حد قوله.

واستدل المصدر على استقرار الأوضاع داخل مجلس المريخ بالرحلة الأخيرة التي قام بها بعض أعضاء المجلس، أبرزهم نائب الرئيس اللواء نور الدين، وعضو المجلس متوكل ود الجزيرة وشخصيات أخرى الى دولة الإمارات العربية المتحدة مقر إقامة رئيس النادي حازم مصطفى، حيث جمعت جلسة بين كل الأطراف تم من خلالها التأكيد على الاحترام الكبير بين الجميع، وسادت الجلسة روح طيبة، وتم فيها طي صفحة الخلافات بشكل نهائي.

وبالعودة للحديث السابق، نجد أنّ التصريحات التي صدرت مؤخراً من نائب الرئيس للشؤون المالية بالمريخ اللواء نور الدين تؤكده، خاصة وأن الأخير أشار الى حقيقة التسجيلات الأخيرة، واكد انها قديمة، وأن الأمور داخل المجلس تحت السيطرة والاستقرار الكامل.

وعلمت (السوداني) بأن العلاقة بين نائب الرئيس نور الدين وعضو المجلس الساعد الأيمن لرئيس النادي متوكل ود الجزيرة، عادت الى طبيعتها الأولى، خاصة وأن الرجلين تجمع بينهما صلات قوية، وسبق لهما العمل بصورة مشتركة في العديد من الملفات المتعلقة بالعمل الإداري في نادي المريخ.

يُشار إلى أن رئيس المريخ حازم مصطفى، شن هجوماً عنيفاً خلال التسجيلات المُسرّبة على بعض أعضاء المجلس، وأكد انه متمسك بإدارة الأمور المالية داخل النادي وفقاً لرؤيته الخاصة، وبالاتصال المباشر مع عضو المجلس متوكل ود الجزيرة حد قوله، كما طالب بتحويل نائب الرئيس اللواء نور الدين إلى لجنة التحقيق على خلفية ملاسنات حادة فيما بينهما قبل أن يتم طي الملف بصورة نهائية.

وبالرغم من تأكيد مجلس المريخ على السيطرة الكاملة على الأوضاع بالنادي، إلا أن المعلومات المؤكدة بطرف (السوداني) تشير الى أن المجلس في طريقه لقبول استقالة أحد نواب الرئيس الذي دخل في صراع سابق مع زميل له بالمجلس حول بعض الملفات، وينتظر ان يشهد اجتماع المجلس القادم قبول استقالة العضو الذي غادر قروب المجلس خلال فترة سابقة.. وينتظر أن تشهد الأيام القادمة الكثير من التطورات بخصوص هذا الموضوع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.